38 قتيلا في تفجير سيارة مفخخة في بيشاور

قتل 38 شخصا على الاقل في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان الاحد في انفجار سيارة مفخخة بحسب ما افاد مسؤولون، في ثالث هجوم دموي تشهده المدينة خلال اسبوع.

ووقع الانفجار في سوق كيسا خواني المكتظ في المدينة التي تعتبر بوابة مناطق القبائل التي تعد معقلا للمسلحين المرتبطين بحركة طالبان وتنظيم القاعدة.
واكدت مستشفى لايدي ريدينغ التي نقل اليها الضحايا، ان الاعتداء اسفر عن سقوط 38 قتيلا واكثر من 90 جريحا.
وصرح المسؤول المحلي البارز صاحب زادة محمد انيس لوكالة الصحافة الفرنسية ان من بين القتلى امرأتان وستة اطفال تتراوح اعمارهم ما بين 5 و9 اعوام.
وانفجرت السيارة المفخخة قرب مركز للشرطة، الا ان مسؤولين استبعدوا ان يكون المركز هو الهدف.
ودان رئيس الوزراء نوزا شريف، الذي يزور نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة، الهجوم بشدة.
وقال في تصريحات نشرها مكتبه "ان الضالعين في قتل الابرياء هم اشخاص مجردون من الانسانية ومن اي دين".
وتسبب الانفجار في اضرار جسيمة حيث ادى الى انهيار مبنى من طابقين والعديد من المتاجر التي اندلعت فيها النيران. وتضرر او دمر خمسين متجرا على الاقل.
والاحد الماضي قتل 82 شخصا في انفجار انتحاري مزدوج في كنيسة في بيشاور.
والجمعة انفجرت قنبلة في حافلة كانت تقل موظفين حكوميين عند مشارف بيشاور ما ادى الى مقتل 18 شخصا./انتهى/
رمز الخبر 1828535

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =