الشعب الايراني لن يسمح لمثيري الفتنة بالعودة الى الساحة السياسية

اكد اعضاء مجلس الشورى الاسلامي في بيان اصدروه بمناسبة ذكرى ملحمة 30 ديسمبر 2009 / 9 دي/ ان الشعب الايراني لن يسمح مجددا لمثيري الفتنة بالعودة الى الساحة السياسية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء انه جاء في البيان : ان 30 من ديسمبر 2009 / 9 دي/ هو احد ايام الله واحد الايام لا تنسى في تاريخ ايران المعاصر , ويجب ان يبقى في الذاكرة التاريخية والسياسية لشعبنا , ويتحول الى سراج لطريق المسقبل, ففي هذا اليوم انفجر غضب الشعب الايراني الثوري مثل البركان وسطر ملحمة رائعة.
واشار البيان الى ان الشعب الايراني ومنذ الانتخابات الرئاسية في حزيران 2009 ولغاية ديسمبر من نفس العام تحمل تهمة التزوير الجائرة في الانتخابات , والبيانات التي اصدرها مثيرو الفتنة ارضاء للاعداء ,   ومن ثم انتهاك حرمة الامام الحسين (ع) في يوم عاشوراء , مما جعل الشعب الايراني يتحرك بصورة عفوية كالسيل العارم , واثبت لمثيري الفتنة في الداخل وحماتهم المستكبرين في خارج البلاد , انهم اوفياء للعهد الذي قطعوه مع الامام الخميني (رض) , واطاعتهم لقائدالثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي.
واكد مجلس الشورى الاسلامي في بيانه ان ملحمة 9 دي قد ادخلت السرور على روح الامام الراحل (رض) وشهداء الثورة الاسلامية واصدقاء الثورة في مختلف انحاء العالم , وادخلت اليأس في نفوس اعداء الثورة الاسلامية وفقأت عين الفتنة.
واضاف البيان : ان الشعب الايراني الابي الذي برهن على بصيرته امام العالم في 9 دي , واثبت انه قد بلغ في ظل الدين الاسلامي مرتبة من النضج والتكامل السياسي , بحيث لن يتأثر بالمؤامرات المشؤومة مثل الثورات الملونة والمخملية والانقلابات الناعمة.
واكد اعضاء مجلس الشورى الاسلامي ان الشعب الايراني لن يسمح لمثيري الفتنة بالعودة مجددا لممارسة نشاطاتهم السياسية والاجتماعية./انتهى/
 
رمز الخبر 1831826

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =