العام الجديد عام الاقتصاد والثقافة بعزيمة وطنية وادارة جهادية

اطلق قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على العام الايراني الجديد /1393 هجري شمسي / عام الاقتصاد والثقافة بعزيمة وطنية وادارة جهادية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة ىية الله العظمى السيد علي الخامنئي وجه رسالة اعرب فيها عن تهانيه الى ابناء الشعب الايراني وخاصة عوائل الشهداء والمضحين والمجاهدين في سبيل الاسلام وايران بمناسبة بدء العام الايراني 1393 هـ ش ,  واطلق على العام الجديد تسمية عام الاقتصاد والثقافة بعزيمة وطنية وادارة جهادية.
واشار سماحته الى تزامن بداء العام الجديد مع ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين (ع) , سائلا الباري تعالى ان يهيئ للشعب الايراني امكانية الاستفادة المضاعفة من انوار الهداية الالهية وبركات بضعة الرسول الاكرم (ص).
واكد قائد الثورة الاسلامية ان الاقتصاد والثقافة تعتبران من اهم قضايا العام الجديد , مشددا على تظافر جهود المسؤولين والمواطنين لتحقيق شعار العام الجديد "الاقتصاد والثقافة بعزيمة وطنية وادارة جهادية".
واشار آية الله العظمى الخامنئي الي الدور الاساسي والبارز لمشاركة الشعب في "حياة وبناء البلاد" وقال : ان العمل بدون مشاركة الشعب لن يمضي قدما في مجال الاقتصاد وكذلك في مجال الثقافة ، ويجب علي فئات الشعب المختلفة القيام بدورها في هذين المجالين بارادة وعزيمة وطنية راسخة.
واضاف قائد الثورة الاسلامية : كما يتعين علي المسؤولين وبالتوكل علي الله تعالي والاعتماد علي الشعب ان يدخلوا ساحة العمل في مجالي الاقتصاد والثقافة.
واردف سماحته : ان ما هو امامنا في العام الجديد هو الاقتصاد الذي يزدهر بمساعدة المسؤولين والشعب ، والثقافة التي تحدد بوصلة الحركة الكبيرة للبلاد والشعب في ظل جهود المسؤولين وابناء الشعب.
واكد سماحة آية الله العظمى الخامنئي على ضرورة الاستفادة من التجارب والعبر الماضية في اتخاذ القرارات المستقبلية وقيم كيفية تحقيق شعار العام الايراني المااضي "الملحمة السياسية والملحمة الاقتصادية" ، وقال : في العام المنصرم /1392 هـ ش/ تحققت الملحمة السياسية بأفضل شكل في ظل المشاركة الشعبية وجهود المسؤولين في المجالات المختلفة مثل الانتخابات والمسيرات الكبرى والاصعدة الاخري، ومن خلال تداول السلطة التنفيذية في غاية الامن والهدوء تحققت حلقة جديدة من السلسلة الدولية لادارة البلاد.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية الاقتصاد بانه قضية هامة بالنسبة للشعب والبلاد , ولفت الي الجهود الجديرة بالتقدير في مجال الملحمة الاقتصادية ، داعيا الي تحقيق هذه الملحمة في العام الجديد.
واعتبر سماحته كذلك "سياسات الاقتصاد المقاوم" بانها تشكل البني الفكرية والنظرية لتحقيق الملحمة الاقتصادية ، مضيفا : في ضوء هذه السياسات فقد توفرت حاليا الارضية اللازمة لبذل الجهود الدؤوبة.
وابتهل قائد الثورة الاسلامية في رسالته بمناسبة العام الجديد، الى الباري تعالة ان يمن علي جميع الايرانيين الاعزاء والشباب والعوائل والاطفال والرجال والنساء بالصحة والسلامة والحيوية والمحبة والتطور والرقي والسعادة./انتهى/
رمز الخبر 1834371

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =