قائد الثورة : الفائز في الانتخابات هو الشعب الايراني

اعتبر قائد الثورة الإسلامية آية الله علي الخامنئي أن الفائز الحقيقي في الانتخابات الإيرانية هم أبناء الشعب الإيراني

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أثنى  على المشاركة الملحمية للشعب الايراني في انتخابات 19 أيار.

وجاء في رسالة قائد الثورة الاسلامية التي وجهها للشعب الايراني أن الاحتفال الحماسي الذي اقامه أبناء الشعب أظهر جوهر الإرادة الوطنية أمام العالم، مضيفاً أن مشاركتكم الفعالة وتسارع خطاكم إلى الدوائر الانتخابية مصطفين فيها أمام الصناديق من مختلف شرائح المجتمع يعكس ترسيخ أسس الديمقراطية الاسلامية والتمسك بهذه النعمة الإلهية التي رفعت اسم ايران والشعب الايراني في امتحان واقعي.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية : "حضوركم القوي الأمس وإدلائكم بأكثر من 40 مليون ورقة اانتخابية  في الصناديق قدم رقماً متجدداً في انتخابات رئاسة الجمهورية وأثبت التطور المستمر للشعب الايراني في مجال المشاركة وأبراز القدرات".

وأضاف آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن المنتصر في انتخابات الأمس هو الشعب الايراني ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي تمكن على الرغم من المؤامرات التي يحكيها أعداء ايران أن يكون موضع ثقة الشعب العظيم وتألق من جديد في هذه المرحلة.

وأوضح قائد الثورة الاسلامية أن الامتحان الأبرز أمس لم يكن في المشاركة الجماهيرية فقط بل كان في توفير الأمن وتثبيته لحفظ الناخبين النجباء، الذي وقفوا في هذا الامتحان المثير للتأمل متكاتفين من مختلف الشرائح والتيارات السياسية للمشاركة في هذا المشهد السياسي.

وشكر آية الله العظمى السيد علي الخامنئي الله عز وجل على هذه الرحمة والمكافئة المستحقة للشعب الايراني مشيراً إلى النقاط التالي:

1- - أدعو الشعب الايراني إلى شكر الله على هذا النجاح في إقامة الانتخابات، والتفكير في الاتحاد والتوافق الذي يعزز القدرات الوطنية،  واسعوا جميعكم لتطوير البلاد وقيادتها نحو أهداف عظيمة.

2- أوصي رئيس الجمهورية المحترم وجميع أفراد الحكومة المقبلة بالعمل بجد ومثابرة لحل مشاكل الشباب وتوخي الغفلة عنها، والاهتمام بالشرائح الأضعف في المجتمع والاعتناء بالقرى والمناطق الفقيرة، ووضع مكافحة الفساد وحل المشاكل الاجتماعية في أولوية البرامج.

3- رعاية العزة الوطنية وانتهاج الحكمة في العلاقات مع العالم، والاهتمام بشأن ايران دولياً كإحدى أولويات الادارة الثورية الاسلامية.

4- أرى من واجبي أن أشكر كل فرد شارك في الانتخابات واشجع البقية على المهمة وأخص المراجع العظام والعلماء والنخب الجامعية والسياسية والثقافية والفنية.

5- أشكر إيضاً كل المرشحين الرئاسيين الذي ساهموا في خلق هذه الملحمة.

6- أتقدم بالشكر لكل من عمل على إجراء الانتخابات الرئاسية ومجالس البلدية والقرى ومن أشرف عليها.

7- أشكر الذين وفروا لهذه الانتخابات الأمن والاعلام الذي بذلوا جهودهم لنقل هذه الملحمة الوطنية.

8- أدعوا الجميع إلى السعي لتنفيذ الواجب الالهي الاجتماعي والتمسك بخط الثورة الاسلامية فهي الإرث القيم للإمام الخميني (ره) والشهداء الأبرار سائلاً المولى عز وجل لهم أعلى المراتب والدرجات.

/انتهى/.

رمز الخبر 1872897

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =