وزير الطاقة التركي يقول ان "18 عاملا على الاكثر ما زالوا عالقين في المنجم"

صرح وزير الطاقة التركي تانير يلديز الجمعة ان "18 عاملا على الاكثر ما زالوا عالقين" في منجم الفحم الحجري في سوما غرب تركيا حيث اسفر حادث عن مقتل 284 شخصا حسب الحصيلة الاخيرة للضحايا.

وألمح يلديز الى ان هؤلاء لقوا حتفهم على الارجح اذ قال ان الحصيلة النهائية سترتفع الى "301 او 302 قتيل" في حادث المنجم الواقع في سوما التي تضم العديد من المناجم وتقع على بعد 480 كلم جنوب غرب اسطنبول.
وقال الوزير "ليس هناك مئات الاشخاص العالقين داخل المنجم كما يؤكد البعض" مضيفا ان عمليات الانقاذ ستنتهي بعد اخراج جميع العمال العالقين في المنجم بعد ثلاثة ايام على اسوأ كارثة شهدتها تركيا.
واودت كارثة المنجم الى احياء حركة الاحتجاج ضد حكومة رجب طيب اردوغان مع تنظيم اضراب وتظاهرات قمعتها الشرطة.
وتشهد المناجم في تركيا باستمرار انفجارات ولا سيما في مناجم القطاع الخاص حيث لا تحترم قواعد السلامة في اغلب الاحيان.
والحادث الاكثر خطورة وقع في 1992عندما قضى 263 عاملا في انفجار للغاز في منجم زونغولداك (شمال)./انتهى/
رمز الخبر 1836073

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =