حكم جديد بإعدام أحد المشاركين في احتجاجات شرق السعودية

في ثاني حكم بالإعدام خلال اربع وعشرين ساعة قضت المحكمة الجزائية السعودية بإعدام نجل الناشط المعروف محمد باقر النمر وذلك على خلفية الاحتجاجات السياسية في القطيف.

ونقلت شبكة راصد الاخبارية عن المحامي والمستشار القانوني صادق الجبران قوله عبر حسابه في تويتر "الجزائية المتخصصة تصدر حكما بحد الحرابة على الحدث علي محمد باقر النمر".
من جهته أكد والد الشاب الناشط محمد باقر النمر عبر حسابه في "تويتر" ان المحكمة الجزائية بجدة قضت بالإعدام على نجله علي (20 عاما) المعتقل منذ نحو ثلاثين شهرا.
وقرر محامي المتهم الإعتراض على الحكم "الإبتدائي" الصادر اليوم مطالبا بعرضه على محكمة الاستئناف.
وسبق للمدعي العام السعودي أن وجه سلسلة من الاتهامات الخطيرة ضد الشاب الذي بالكاد تجاو 17 عاما لحظةاعتقاله. واحتجز حينها في دار الأحداث (سجن الأطفال) قبل أن ينقل إلى سجون المباحث.
وذكرت شبكة راصد الاخبارية أن من أبرز التهم "الانضمام إلى خلية إرهابية تعمل على التحريض بإثارة الفتنة والقيام بأعمال الشغب وحمل الأسلحة واستهداف الدوريات الأمنية بقنابل المولتوف والتعدي على رجال الأمن والمنشآت".
وشابت المحاكمة عيوب قانونية وفقا للمستشار الجبران الذي يتولى الدفاع عن الشاب النمر. مشيرا إلى أنه لم تتح له فرصة زيارة موكله في مقر توقيفه لغرض إعداد مذكرة الدفاع.
ويعد هذا ثاني حكم بالإعدام يصدر من المحكمة نفسها في غضون 24 ساعة على خلفية الإحتجاجات السياسية التي اندلعت في القطيف قبل ثلاث سنوات والتي سقط فيها 19 شابا وعدد من عناصر الأمن.
والشاب النمر المحكوم بالإعدام هو نجل الناشط السياسي المعروف محمد باقر النمر رئيس تحرير مجلة "الواحة" الفصلية المعنية بتراث المنطقة.
وكانت المحكمة نفسها قضت يوم أمس بإعدام نجل رجل الدين المعروف جعفر الربح.
ويأتي ذلك في خضم سلسلة من المحاكمات شبه اليومية للمعتقلين المحتجزين على خلفية أحداث القطيف الذين يناهز عددهم 300 معتقل./انتهى/
 
رمز الخبر 1836512

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =