اجتماع طهران يدين جرائم اسرائيل الوحشية ضد الفلسطينيين

ادان البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء بلجنة فلسطين بحركة عدم الانحياز الذي عقد بطهران اليوم الاثنين ، الجرائم الوحشية التي يرتكبها الكيان الاسرائيلي ضد الفلسطينيين في قطاع غزة ، مطالبا بمحاكمته دوليا.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المجتمعين اعلنوا دعمهم لمقاومة ووحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان البربري الصهيوني على قطاع غزة.
وندد البيان الختامي باستخدام قوات الاحتلال الاسرائيلي للقوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطنيين وتدمير البنى التحتية والمستشفيات والمراكز الصحية وقتل المسعفين والصحفيين.
واعتبر البيان ان حملات الابادة الجماعية التي تنفذها قوات الاحتلال الاسرائيلي بشكل متعمد ضد المدنيين الفلسطينيين العزل والذين يشكل الاطفال والنساء اغلبيتهم , تعد مصداقا بارزا للانتهاك المبرمج للقوانين الدولية والتي تشمل حقوق الانسان والحقوق الدولية.
وطالب الاجتماع الوزاري بوقف الهجوم العسكري الاسرائيلي فورا ومعاقبة مرتكبي المجازر ضد المدنيين في غزة وباقي الاراضي الفلسطينية المحتلة , داعيا الى بذل المساعي الجادة والشاملة لضمان وقف اطلاق النار بشكل فوري على اساس المبادرة المصرية استنادا الى اتفاق وقف اطلاق النار في نوفمبر 2012 بالتعاون مع الحكومة الفلسطينية.
 كما طالب البيان الختامي برفع الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة والذي يعد عقابا جماعيا ضد سكان القطاع , كما دعا الى فتح المعابر الحدودية مع غزة لادخال المساعدات الانسانية.
كما دعا الاجتماع الوزاري , مجلس الامن الدولي الى تحمل مسؤولياته وفقا لميثاق الامم المتحدة , وارغام كيان الاحتلال الاسرائيلي على وقف عدوانه ضد الشعب الفلسطيني , وتنفيذ التزاماته وفقا لحقوق الانسان وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة وباقي قرارات الامم المتحدة.
كما اعلن البيان الختامي دعمه للمبادرة الجزائرية بشأن دعوة الجمعية العامة للامم المتحدة الى عقد اجتماع طارئ حول العدوان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وتعبئة المجتمع الدولي.
وطالب الاجتماع الوزاري , المحكمة الجنائية الدولية بالبت بجرائم الحرب التي ترتكبها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في الاراضي المحتلة.
كما اعرب البيان الختامي عن قلقه البالغ حيال الممارسات الاستفزازية للمتطرفين اليهود ضد الاماكن المقدسة للمسلمين والمسيحيين وخاصة في القدس الشرقية واطراف المسجد الاقصى , محذرا من التداعيات الخطيرة حيال هذه الاعتداءات.
كما رجب الاجتماع الوزاري بتشكيل لجنة دولية مستقلة لتقصي الحقائق  لدراسة جميع انتهاكات حقوق الانسان الناجمة عن العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.
ورحب البيان الختامي بالمبادرات التي اتخذتها عدد من الدول بمقاطعة المنتجات الاسرائيلية وسحب سفرائها من الكيان الاسرائيلي , داعيا باقي اعضاء حركة الانحياز الى اتخاذ هذه الخطوة.
واعلن الاجتماع الوزاري دعمه للقضية الفلسطينية , مجددا تضامنه مع الشعب الفلسطيني , كما اكد على دعمه المبدئي والثابت لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وتحقيق اهدافه الوطنية المشروعة والتي تشمل الحرية والاستقلال والعدالة والسلام والكرامة الانسانية على اراضيه./انتهى/
 
رمز الخبر 1838995

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =