انتصار: داعش وخراسان صنيعة اميركا وحلفائها

اعتبر استاذ العلوم السياسية في جامعة جنوب الاباما الامريكية ان مجموعات داعش صنيعة امريكا وحلفائها الاقليميين، مشيراً الى احتمال تدخل قوات حلف الناتو في سوريا.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان استاذ العلوم السياسية في جامعة جنوب ألاباما الامريكية " نادر انتصار" اعتبر في حوار مع وكالة مهر للانباء ان داعش من صنع امريكا وحلفائها في المنطقة موضحاً ان هناك احتمال لتدخل حلف شمال الاطلسي "الناتو" في سوريا.
وفي معرض ردّه على سؤال حول سبب تأخر الدول الغربية وعلى رأسهم امريكا في تشكيل التحالف ومواجهة داعش، اذا قبلنا انهم يستهدفون مواقع داعش. قال: ان السبب الاساسي وراء تشكيل التحالف هو ان داعش بدأت تشكل خطراً على الدول الاقليمية التي ساهمت في ايجادها يوماً، مضيفاً ان هذه الدول كانت تأمل في ان تبقى داعش مصدراً لانعدام الاستقرار في سوريا دون تهديد سواها. مؤكداً على تسمية هذاالتحالف ب "تحالف التائبين" كما اسماه وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بانها تسمية في محلها.
وأوضح انتصار ان مجموعة "خراسان" هي في الاساس من عناصر القاعدة المتواجدين في سوريا، مشيراً الى ان كل هذه المجموعات هي من صنع نفس الدول والانظمة التي تدعي اليوم مكافحتها للارهاب.
وأضاف استاذ العلوم السياسية انه من المحتمل ان تتحول غارات التحالف الدولي على سوريا الى عمل عسكري بقيادة الناتو، لزيادة الصراعات في سوريا ومن ثم الى مواجهة عسكرية لتغيير النظام السوري./انتهى/

رمز الخبر 1841574

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =