روحاني:  العقوبات المفروضة غير مؤثرة ولم تعد مجدية

أكد رئيسا الجمهورية الإسلامية وجمهورية اذربايجان على ان العلاقات بين البلدين وطيدة، ولا يمكن لأي بلد ثالث ان يترك اثرا سلبا على العلاقات بين طهران وباكو، حيث شددا على أهمية تعزيزها في سبيل ارساء السلام وتعزيز الصداقة في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني وبعد ان وقّع مع نظيره الآذربيجاني الهام علييف على مذكرات التفاهم بين طهران وباكو، عقدا مؤتمراً صحفياً مشتركاً أشار خلاله الرئيس روحاني الى ان الشعبين الايراني والآذربيجاني "روح واحدة في جسدين"، منوهاً الى ان المشتركات بين الشعبين كثيرة جداً مما يجعل الأرضية ملائمةً لتعزيز العلاقات بين البلدين، لما فيه خير ومصلحة الشعبين.
وأكد الرئيس الايراني الى ان البلدين يمتلكان مقومات كبيرة للتعاون في مجالات الطاقة والتجارة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة، مشيراً الى الارادة الجادة لدي البلدين لتعزيز هذه المقومات قائلا ان موقع الجمهورية الاسلامية وآذربيجان الجغرافي يمكنهما من ان يكونا جسراً يربط بحرعمان والخليج الفارسي في الجنوب الى البحر الاسود في الشمال.
وأوضح رئيس الجمهورية الاسلامية ان التطرف والارهاب اليوم يشكلان المعضلتين الكبيرتين في المنطقة، ويجب التصدي لهما، مؤكداًنحن نسعى الى ترسيخ السلام والاعتدال والصداقة في المنطقة.
وشدد روحاني على ان العلاقات بين البلدين قوية، موضحاً نحن بكل صراحة، لن نسمح لبلدٍ ثالث ان يثيرالفرقة بين الشعبين".
كما أكد الرئيس الايراني على ان من حق كل البلدان امتلاك الطاقة النووية السلمية، ولا يجوز ان تتفرد بعض الدول بهذه التكنولوجيا مضيفاً: نحن نعتقد ان امتلاك الاسلحة الفتاكة لا تجلب الامن والاستقرار كما ان العقوبات المفروضة لم يعد لها اي تأثير، كما يجب ان نتعاون من اجل ارساء السلام والصداقة في العالم.
من جانبه أكد رئيس جمهورية آذربيجان الهام علييف على العلاقات الجيدة التي تربط البلدين،  مشدداً على ان جمهورية آذربيجان، كانت ومازالت تدعم حق الجمهورية الاسلامية في استخدام الطاقة النووية السلمية .
كما شدّد الرئيس الآذربيجاني على ان العلاقات بين البلدين ثابتة ورصينة ولا يمكن لأي قوة خارجية ان تترك اثرا سلبا على هذه العلاقات. مضيفاً ان تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين يمكنها ان تخدم الامن والاستقرار في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1844326

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =