استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها لمخيم قلنديا

استشهد الشاب الفلسطيني محمود عبد الله عدوان (21) عاماً برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها فجر اليوم مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس المحتلة.

ووفقاً للمصادرالفلسطينية اصيب الشهيد عدوان بعيار ناري في الرأس، أطلقته عليه قوات الاحتلال الصهيوني أثناء تواجده على سطح منزله، بينما كانت تنفذ حملة اعتقالات في المخيم.
واقتحمت قوات الاحتلال المخيم عند الساعة 3 فجراً، واصطدمت بعديد الشبان الذين كانوا في المخيم لدى محاولتها تنفيذ اعتقال لأحد الناشطين، فوقعت مواجهات عنيفة مع الشبان، الذين أمطروا قوات الاحتلال بالحجارة.
وعلى الرغم من المواجهات العنيفة التي وقعت داخل أروقة المخيم، إلا أن قوات الاحتلال نجحت في اعتقال الشاب مجاهد حمد (26 عاماً) الذي يعمل في أمن الملاعب في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.
وهذه هي المرة الرابعة، التي تقوم فيها قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي وقتل شبان من مخيم قلنديا خلال تنفيذها عملية اعتقال.
ومن المقرر أن يتم تشييع جثمان الشهيد عدوان بعد صلاة الظهر عليه اليوم الثلاثاء في مقبرة الشهداء في مخيم قلنديا، حيث أعلن الحداد والاضراب التجاري في المخيم.

ويشهد المخيم اشتباكات عنيفة بين الشباب الفلسطينى وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلى منذ شهر يونيو من العام الجارى، بعد أن أفاد موقع "والاه" الإخبارى الإسرائيلى، نبأ إلقاء عبوة ناسفة على حاجز قلنديا دون وقوع إصابات أو أضرار فى ذلك الوقت./انتهي/

رمز الخبر 1846264

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =