رئيس الدوما الروسي: السياسة الأمريكية "شر مطبق" بالنسبة لأوروبا

دعا رئيس مجلس النواب (الدوما) الروسي سيرغي ناريشكين الدول الأوروبية إلى التحرر من الإملاء الأمريكي، واصفا سياسة الولايات المتحدة بـ"الشر المطبق" بالنسبة لأوروبا.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" انه في جلسة لـ"طاولة مستديرة" نظمت في إطار جلسات الدورة الشتوية للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في ستراسبورغ الثلاثاء أوضح ناريشكين أنه يقصد سياسة واشنطن بالذات وليس الشعب الأمريكي الذي "لا ينوي شرا لشعوب أخرى".
وتابع البرلماني الروسي قائلا "ما دامت أوروبا تخضع لإملاء واشنطن، فإن استقرار القارة الأوروبية وأمنها سيكونان في خطر كبير".
واعتبر ناريشكين أن على الساسة الأوروبيين أن "يكفوا عن هستيريا العداوة" تجاه روسيا.
وأضاف أن إلقاء اتهامات لا أساس ولا منطق لها ضد روسيا أصبح ممارسة شائعة وأن هذا التصرف من قبل ساسة يحظون بثقة الشعوب الأوروبية يعد أمرا غير أخلاقي.
وقال ناريشكين الذي يرأس الوفد الروسي في جلسات الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، إن إلغاء جميع العقوبات المفروضة ضد روسيا هو ما سيكون تأكيدا نهائيا على "عودة أوروبا إلى وعيها بالواقع".
وخلال تطرقه إلى الأزمة في أوكرانيا أشار البرلماني الروسي إلى أن طبيعتها "أوكرانية داخلية" وأن "جذورها وسبل تسويتها توجد داخل أوكرانيا"، مشددا على أن هذه البلاد لا تنحصر في سلطات كييف وأنصارها لأن "منطقة دونباس (جنوب شرق البلاد) جزء من أوكرانيا".
وقال رئيس مجلس النواب الروسي إن الطريق إلى وقف الحرب الأهلية في البلاد وإعادة السلام والشرعية في أراضيها يمر عبر حوار اجتماعي واسع بمشاركة جميع القوى السياسية في أوكرانيا وجميع أقاليمها، أما المسألة المحورية التي يجب أن تكون محط نقاش فهي مسألة شكل نظام الدولة الأوكرانية.
ودعا ناريشكين إلى "إعادة مستوى الثقة" في أوروبا الذي هو الآن "عند حد خطير جدا"، مضيفا أن هذه المهمة "تتطلب جهودا كثيفة من قبل هؤلاء الذين يهتمون بإعادة الاستقرار والسلام والشرعية في القارة الأوروبية"./انتهى/
رمز الخبر 1848988

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =