لاريجاني : الغرب يتبع سياسة المتاجرة في المفاوضات النووية

انتقد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" سياسة المتاجرة التي تتبعها الجهات الغربية في المفاوضات النووية مع ايران قائلا ان المفاوضات هي من اجل الحوار وليس المتاجرة

وافادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني قال في كلمة له أمام المؤتمر الدولي التشاوري للضيوف الاجانب المشاركين في احتفالات الذكرى السادسة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية والمنعقد في طهران "ان المفاوضات النووية مفيدة ويمكنها ازالة سوء الفهم والالتباس لكن هناك من يتخذ هذه المفاوضات مجالا للمتاجرة ".
وأشار لاريجاني الى تصريحات الرئيس الامريكي باراك اوباما والتي قال فيها بأنهم استطاعوا ايقاف التكنولوجيا النووية الايرانية ووصف هذه التصريحات بالسخيفة وقال : يمكن ان تظنوا بأن مشاكلكم الداخلية سوف تحل بهذه التصريحات لكن اذا كنتم تعتقدون فعلا بهذا الكلام فأنتم مخطئون .    
 واضاف : اذا توصل بلد ما الى تطور علمي فلايمكنكم سلب هذا العلم منه واذا كنتم تدلون بهذه التصريحات من أجل ممارسة ضغوط اكبر على ايران في المفاوضات فاعلموا ان الشعب الايراني سيقاوم ذلك .
 واعتبر لاريجاني ان الجانب الغربي يظن ان مجال المفاوضات هو "سوق للخضروات" وقال : ان المفاوضات هي للحوار وليست للمتاجرة /انتهى/ .  
 

رمز الخبر 1849750

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =