الجيش الليبي يقتل قياديا بارزا في ميليشيات "فجر ليبيا"

اسفرت غارة جوية قام بها الجيش الليبي، السبت، إلى مقتل صلاح البركي القيادي البارز في ميليشيات فجر ليبيا.

وذكرت قناة "سكاي نيوز عبية" ان البركي هو أحد قادة فجر ليبيا التي بسطت سيطرتها على طرابلس في أغسطس الماضي وتصنفها الحكومة المعترف بها دوليا على أنها جماعة إرهابية.
واضافت ان مقاتلات تابعة للجيش شنت سلسلة غارات جوية استهدفت مناطق ومعاقل ميليشيات "فجر ليبيا" داخل العاصمة طرابلس وخارجها.
وفي العاصمة، قصفت طائرات سلاح الجو الليبي قاعدة معيتيقة الجوية ومعسكر النقلية على طريق المطار، فيما ردت ميليشيات فجر ليبيا بإطلاق نيران المضادات الأرضية.
وقال القيادي في سلاح الجو بشرق ليبيا صقر الجروشي إن طائراته قصفت مطار معيتيقة في طرابلس ومعسكراً يستخدمه فجر ليبيا قرب مطار آخر بالعاصمة.
وذكر مصدر أمني في طرابلس أن المعسكر قصف فيما يبدو، غير أن الطائرات أخطأت هدفها ولم تقصف المطار.
وواصل الطيران الحربي قصف العديد من المواقع التابعة لميليشيات فجر ليبيا في محاور الجبهات غربي العاصمة وجنوبها، وتحديداً مدن الزاوية والعجيلات والجميل.
وكانت أحدث غارة للطيران الحربي الليبي هي قصف مواقع تابعة لميليشيات فجر ليبيا في مدينة زوارة، الواقعة غربي البلاد، وأكدت قناة النبأ التلفزيونية، مقرها طرابلس، إن طائرات حربية قصفت مطار زوارة.
من جهتها، ردت فجر ليبيا بقصف جوي شنته طائرة تابعة لها على مطار الزنتان غربي ليبيا أيضاً.
غير أنه رغم عمليات القصف هذه، فإنه لم ترد أي أنباء عن سقوط قتلى من الطرفين، ولا بحجم الأضرار التي لحقت بالمناطقة المستهدفة بعمليات القصف.
وجاءت عمليات القصف هذه بعد يوم من إعلان الحكومة أنها بدأت هجوماً عسكريا "لتحرير" طرابلس، التي يسيطر عليها مسلحو فجر ليبيا منذ أغسطس الماضي./انتهى/
 
رمز الخبر 1852149

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =