خبير سياسي لبناني: العدوان السعودي على اليمن فشل في تحقيق اهدافه العسكرية والسياسية

قال الخبير اللبناني في الشؤون السياسية قاسم قصير ان السعودية حاولت تشكيل حلف عربي جديد في مواجهة محور المقاومة والممانعة من خلال شن الحرب على اليمن لكن لا يبدو ان هذه التجربة نجحت حتى الان.

واشار قاسم قصير في تصريح لوكالة مهر للانباء حول التطورات الاخيرة في الساحة اليمنية وامكانية تشكيل توازنات سياسية جديدة في المنطقة عقب العدوان العسكري على اليمن بقيادة السعودية الى ان الحملة العسكرية التي شنتها السعودية مع دعم عدد من الدول العربية والاسلامية هي محاولة لتشكيل حلف عربي- اسلامي جديد في مواجهة محور المقاومة لكن لا يبدو ان هذه التجربة نجحت حتى الان نظرا للخلاف بين الدول المشاركة في الحملة ولفشل الحملة حتى الان في تحقيق اهدافها العسكرية والسياسية.
واضاف: للمرة الاولى تدخل السعودية في حرب مباشرفي بلد عربي او اسلامي لانه كان سابقا السعودية لا تدخل مباشرة بالحروب بل تقدم الدعم المالي او السياسي او العسكري ولذلك فان نتائج الحرب ستكون لها نتائج مهمة على دور السعودية ومع ان السعودية حاولت تحقيق حضور سياسي ومعنوي من خلال الحملة لكن يبدو حتى الان ان الحملة فشلت والشيء الوحيد الذي حققته تعزيز الاستنفار المذهبي في المنطقة
وردا على سؤال حول استطاعة التحالف العربي في حسم  القضية اليمنية من خلال القضاء على الحوثيين او تمهيد الطريق لاخذ التنازلات في طاولة الحوار قال قصير انه من الصعب حسم هذه الحرب فقط من خلال القصف الجوي اذا لم تحصل معركة برية او اذا لم توجد مجموعات تقاتل على الارض والهدف الاخير من الحرب العودة الى طاولة الحوار لانه لا يمكن القضاء على الحوثيين.
وحول مواقف الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من شن الحرب على اليمن اكد المحلل السياسي اللبناني ان حزب الله ومن خلال مواقف السيد حسن نصر الله شن حربا قوية ضد السياسة السعودية واعلن دعمه للشعب اليمني ومن الواضح ان الحزب يعتبر المعركة مهمة لتحديد مستقبل المنطقة وان كان السيد نصر الله اكد ان السعودية ستهزم ويبدو ان الحزب والسيد نصر الله يعتقدان ان هذه المرحلة مناسبة من اجل شن الحملة على السعودية واسقاط هيبتها في المنطقة./انتهي/

اجري الحوار: محمد مظهري
 

رمز الخبر 1853335

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha