المرجعية الدينية تؤكد على المهنية في محاربة الارهاب

دعت المرجعية الدينية فی العراق الجمعة، إلى المزيد من اليقظة والحذر، وشددت على ضرورة التعامل بدقة ومهنية مع "الإرهاب"،

وقال ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة السيد أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني، بمدينة كربلاء واوردتها "المسلة"، إن "التحديات التي يمر بها البلد كثيرة وكبيرة ومن اهمها التحديات الأمنية سواء الداخلية او الخارجية".
وأشار الصافي إلى أن "الخروقات التي تحدث داخل المدن من تفجيرات هنا وهناك وتحصد ارواح العشرات من الابرياء وتخلف اعدادا من الجرحى يستدعي المزيد من اليقظة والحذر".
وأضاف الصافي، أن "التعامل مع الارهاب لابد ان يكون بدقة ومهنية وأن تكون الاجهزة الاستخبارية منتبهة"، مؤكدا أن "حالة المعركة توجب بذل المزيد من الجهد لرصد تحركات العدو وتطوير القدرات الشخصية لمنتسبي هذه الأجهزة".
وفي سياق ذي صلة، دعا ممثل المرجعية الدينية طلبة المدارس والكليات والمعاهد الى "الاستفادة من اوقات التعطيل والدخول في دورات تطويرية وفكرية وثقافية وفي مجالات علمية واختصاصية"، حاثا اياهم على "استغلال تلك الفرصة ايضا للتدرب على السلاح استعدادا لدرء المخاطر وقراءة ما يدور من الامور حولنا جيدا"./انتهى/

    

رمز الخبر 1855713

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =