حزب أردوغان يخسر الأغلبية المطلقة

خسر حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الأغلبية المطلقة في البرلمان بعد إعلان أكثر من 99 في المئة من نتائج الانتخابات التي جرت الأحد فيما يعد لطمة قوية لطموح الرئيس رجب طيب اردوغان.

لم يتمكن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا من الحصول على الأغلبية المطلقة بالبرلمان التي تخوله الانفراد بتشكيل حكومة جديدة بعد فرز نحو ۹۹ بالمئة من أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس واظهرت حصول حزب الشعوب الديمقراطي على نحو ۱۲ بالمئة من الأصوات.

فقد حقق حزب الشعوب الديمقراطي انتصارا ساحقا في ۱۳ ولاية جنوب شرق البلاد وفاز بجميع مقاعد البرلمان عن هذه الولايات وعددها نحو ۷۸ مقعدا.

واشارت الأرقام في مناطق الجنوب الشرقي الى تراجع ملحوظ في أصوات العدالة والتنمية التي كسبها حزب الشعوب الديمقراطي.

كما بينت الأرقام زيادة ملحوظة في اصوات الشعوب الديمقراطي في المدن الكبيرة وخاصة اسطنبول وأزمير واضنة حيث زادت أصواته عن العشرة بالمئة.

وتبين الأرقام الجديدة فوز حزب العدالة والتنمية بنحو ۲۵۵ مقعدا فقط أي أقل بنحو ۲۰ مقعدا من النصاب الدستوري بعد أن تراجعت أصواته من نحو ۵۰ بالمئة في انتخابات ۲۰۱۱ الى نحو ۴۲ بالمئة.

وبينت عملية فرز الأصوات أيضا حصول حزب الشعب الجمهوري على ۸ر۲۴ بالمئة في حين حصل حزب الحركة القومية على ۹ر۱۶ بينما حققت الأحزاب الأخرى ۰ر۲ بالمئة.

وتؤكد هذه النتائج عدم قدرة حزب العدالة والتنمية الانفراد مجددا بتشكيل حكومة جديدة في البلاد لأن النصاب الدستوري لذلك يتطلب حصوله على مئتين وستة وسبعين مقعدا بينما كشفت النتائج المعلنة حصوله على أقل من ذلك بكثير./انتهى/

رمز الخبر 1855773

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =