شيخ الاسلام: فلسطين رمز المظلومية والتضحية في التاريخ

قال مستشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية حسين شيخ الاسلام على ان الامام الخميني كان يؤكد دوماً على سياسة المقاومة وتفعيل ارادة الشعب في القضية الفلسطينية كما حقق انتصارات كبيرة من خلال استخدام هذا النهج ابان الثورة الاسلامية والحرب المفروضة على ايران

وأكد شيخ الاسلام في تصريح لوكالة مهر للأنباء حول توجهات قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بشأن القضية الفلسطينية ان ايران وقفت في وجه الاستكبار العالمي والعدوان الاسرائيلي بعد انتصار الثورة الاسلامية.

واشار الى ان الامام الخميني كان رمزا للمطالب الشعبية ومعتقداته ومن هذا المنطلق كان يعتبر القضية الفلسطينة مسألة عقائدية تتجاوز الصراعات السياسية.

ولفت الى ان الشعب الايراني قام بطرد السفير الاسرائيلي واقامة سفارة فلسطين بدلا عنها عقب انتصار الثورة الاسلامية.

وأوضح ان دعم ايران للقضية الفلسطينية تنبثق من العقيدة الاسلامية وتأكيد الشعب الايراني على ضرورة مساندة المظلوم في كافة ارجاء العالم معتبرا ان الشعب الفلسطيني المظلوم يتعرض كل يوم للتعسف والقمع من قبل الجيش الصهيوني.

گفتگو با حسین شیخ الاسلام

كما واستطرد شيخ الاسلام الى ان الفلسطينيين استلهموا نهجهم ومقاومتهم من الثورة الاسلامية مشددا على ان اسرائيل باتت رمزا للاجرام والعداون و على هذا الاساس وقف الخميني الكبير الى جانب المستضعفين والمظلومين وقام بمواجهة المستكبرين.

واضاف: في هذا السياق الجمهورية الاسلامية تؤكد على دعم حزب الله في لبنان كما تستمر مساندتها لحركتي "الجهاد الاسلامي" و "حماس" في فلسطين.

وتابع ان اعداء الامة الاسلامية يسعون الى الهاء المسلمين عن القضية الرئيسية أي فلسطين بمساعدة بعض الدول الاقليمية التي تقف وراء تمويل المجموعات الارهابية واثارة النعرات الطائفية في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1855860

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =