ايران لا تدعم طالبان وداعش خطر محتمل

أكد السفير الايراني لدى افغانستان محمد رضا بهرامي ان الجمهورية الاسلامية لم ولن تدعم الطالبان او أي مجموعة ارهابية اخرى معتبرا ان داعش خطر محتمل لامن افغانستان.

وقال بهرامي في تصريح لصحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية حول الاوضاع الامنية في افغانستان ان بسط الامن والاستقرار في افغانستان في سلم اولويات ايران معتبرا ان انتشار المجموعات الارهابية في افغانستان تهدد امن دول المنطقة باسرها.

وأضاف ان المسؤولين الايرانيين متفائلون حيال مستقبل السلام في افغانستان رغم الازمات والمشاكل الموجودة مشيرا إلى ان السلام المنشود مبني على الدور المحوري الذي تلعبه الحكومة الافغانية.

ولفت السفير الايراني الى ضرورة دعم الحكومة الافغانية و الانسجام الداخلي في البلد موضحا ان الحوار الجاري بين الحكومة المركزية والمعارضين ولاسيما الطالبان يجب ان لا تؤدي الى شرعنة جرائم المجموعات الارهابية.

وردا على سؤال حول طلب الحكومة الافغانية من ايران للمشاركة في عمليات الحوار من اجل السلام قال بهرامي ان ايران لم تستلم طلبا من الجهات الافغانية الا وانها ستدرس الموضوع في حال طلب ذلك.

وبخصوص مخطط داعش لتشكيل ولاية خراسان و تجنيد بعض عناصر الطالبان في افغانستان قال سفير ايران في كابل ان داعش لا يشكل تهديدا جديا لامن افغانستان في الفترة الراهنة الا وانه خطر محتمل وهناك تقارير تؤشر الى انطلاق تجنيد عناصر للانضمام اليه كما وحذر من التغافل عن خطر المجموعات الارهابية في المنطقة.

وحول احتمال تحالف ايران مع الطالبان لصد داعش قال بهرامي ان الجمهورية الاسلامية ترفض جميع اشكال الارهاب والتطرف ولا تميز بين الارهاب الطالباني والداعشي لافتا الى ان ايران من اكبر ضحايا الارهاب ومن هذا المنطلق يرفض التعاون مع اي مجموعة ارهابية./انتهى/

رمز الخبر 1855986

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha