وزير الخارجية الروسي : نحن قريبون للغاية من عقد اتفاق نووي شامل

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ايران والمجموعة السداسية قريبتان للغاية من عقد اتفاق شامل حول البرنامج النووي الإيراني.

وافادت قناة "روسيا اليوم " ان سيرغي لافروف قال في مؤتمر صحفي عقده الخميس في مدينة أوفا الروسية التي تستضيف هذا الأسبوع قمتي مجموعة "بريكس" ومنظمة شنغهاي للتعاون: "اعتمادا على مبادئ تسلسل المراحل والمعاملة بالمثل، أصبحنا قريبين للغاية من عقد اتفاق ليس مرحليا، بل نهائي وشامل".
وأكد وزير الخارجية الروسي أن تنفيذ الاتفاق المستقبلي بين إيران والسداسية سيجري على مراحل أيضا.
وتابع لافروف أن المفاوضات النووية الجارية في فيينا تشهد تقدما يوميا، موضحا أنه لم تبق هناك مسائل لا يمكن تجاوزها. وأعرب عن ثقته في التوصل إلى الاتفاق قريبا، شريطة استرشاد جميع الأطراف باتفاق الإطار الذي عقد في لوزان في مطلع أبريل/نيسان الماضي. وأكد أنه مستعد للانضمام إلى نظرائه في فيينا مباشرة بعد انتهاء برنامج مشاركته في فعاليات قمتي أوفا، لعقد اجتماع نهائي يجري خلاله تنسيق جميع التفاصيل المتبقية بشأن الاتفاق.
وأشار إلى أن أحدا لا يفرض أي مهل مصطنعة على عملية التفاوض، مؤكدا أن جميع المشاركين في المفاوضات اتفقوا على أن الهدف الأهم ليس في الالتزام بالمهل، بل في ضمان جودة الاتفاق، لكي يؤمن توازن المصالح ومتانة نظام منع الاتشار النووي مع ضمان حقوق إيران المشروعة في استخدام الطاقة الذرية للأغراض السلمية.
وجدد الوزير إصرار موسكو على ضرورة رفع حظر توريد الأسلحة إلى إيران مباشرة بعد عقد الاتفاق باعتباره من الإجراءات ذات الأولوية في سياق إلغاء العقوبات المفروضة على طهران.
وأكد لافروف أن بلاده لا تخشى الآثار الاقتصادية المحتملة بعد رفع العقوبات المفروضة على طهران.
وأردف قائلا: "إنني واثق من أن شركاتنا  تتميز بقدرة كافية على المنافسة وبخبرة كبيرة، بحيث لا تخشى أية آثار (ناتجة عن رفع العقوبات المفروضة على طهران)". وأكد الوزير أن الشركات الروسية ستواصل عملها  في الأراضي الإيرانية،  وجدد دعم موسكو لطلب طهران الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون، علما بأن إيران تتمتع حاليا بصفة دولة مراقبة في هذه المنظمة.
في نفس السياق قالت وزارة الخارجية الروسية إن لافروف بحث خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي جون كيري المرحلة النهائية للمفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني الجارية في فيينا، بالإضافة إلى بعض المسائل الدولية الأخرى.
وفي وقت لاحق قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن بعض القضايا الصعبة حول برنامج النووي الإيراني لا تزال بدون حل.
تصريحات كيري جاءت خلال مؤتمر صحفي مقتضب مساء الخميس على هامش المفاوضات بين دول (5 +1) وإيران في فيينا.
وأضاف كيري "لن نسمح بالاستعجال في إنهاء المفاوضات،" مشيرا إلى أنه "لا يمكن الانتظار إلى الأبد للتوصل إلى قرار". وشدد قائلا "سننهي المفاوضات إذا لم نتوصل الى اتفاق".
من جهته أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس حدوث تقدم في المفاوضات، لكن هناك قضايا لا تزال عالقة، مشيرا إلى أن المفاوضين سيواصلون العمل ليلا وصباح الجمعة./انتهى/     

رمز الخبر 1856328

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =