باهنر : الولايات المتحدة هي المسؤولة في حال فشل المفاوضات

قال نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد رضا باهنر "انني واثق بأن الولايات المتحدة هي المسؤولة في حال فشلت المفاوضات وإن تم الإتفاق ستثبت أحقيتنا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي "محمد رضا باهنر" لفت إلى أنه من الواجب العمل بكثرة على الصعيد الدولي لمكافحة الإرهاب ومواجهة الفكر الإقصائي".

وأضاف باهنر : "إن الكثيرين يعلمون بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية أصبحت أولى ضحايا الإرهاب عبر تقديم 17 ألف شهيد" مبينا :"أن هدف الإرهاب منذ نشأة الجمهورية الإسلامية هو ضرب الثورة والنظام الإسلامي".

وأكد ممثل طهران في مجلس الشورى الإسلامي أن الغرب أخطأ في معاداته لايران بسبب دعمها الدول المظلومة قائلا :" إن إعلام الكيان الصهيوني والإستكبار العالمي يصرخون بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي داعمة للإرهاب وتسعى الى اقامة الحرب في العالم.

وأشار باهنر إلى أن المؤسسات الدولية تصغي إلى الأمريكان وهم بدورهم يستخدمون جميع قدراتهم وجميع الأدوات الموجودة لديهم بما فيها المؤسسات الدولية الموجودة تحت سيطرتها لتحقيق أهدافها ومصالحها. 

وتايع: في حال فشل المفاوضات بين ايران والدول الست ستكون الولايات المتحدة هي المسؤولة عن الفشل وإذا تم الإتفاق ستثبت أحقيتنا وستلغى العقوبات وسيصب ذلك في مصلحة الجمهورية الإسلامية الإيرانية./انتهى/

رمز الخبر 1856359

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =