لا نقبل باي اتفاق من دون توقيع امريكا وتعهدها بتنفيذ بنود الاتفاق

أكد الخبير السياسي الايراني فؤاد ايزدي على ان تهديد بمغادرة طاولة المفاوضات من قبل الامريكان مجرد "تكتيك تفاوضي" لا أكثر قائلا: الامريكان يحاولون انتزاع تنازلات كبيرة قبل التوصل الى اتفاق نهائي.

واضاف ايزدي في تصريح لوكالة مهر للأنباء ان الامريكيين ليس بامكانهم ان يستفيدوا من تكتيك "تغيير المواقف" وسط المحادثات النووية وان تهديد بمغادرة طاولة المفاوضات مجرد "تكتيك تفاوضي" وأمر منتظر من الجانب الامريكي.

واشار الى مشاكل الرئيس الامريكي في الداخل مصرحا ان اوباما سيترك منصب الرئاسة قريبا والجمهوريون قد هددوا بالغاء الاتفاق المرتقب بعد رحيل اوباما مؤكدا ان ايران تريد ان توقع اتفاقا سيلزم الامريكيين على تنفيذه بعد تغيير الرئيس الامريكي.

ولفت ايزدي الى ضرورة مراعاة الخطوط الحمراء في نص الاتفاق المرتقب منوها بأن اي اتفاق نووي بين ايران والدول الست يجب ان يصادق عليه مجلس الشورى الاسلامي كما يستلزم موافقة الكونغرس الامريكي.

وقال الخبير الايراني: اذا رفضت امريكا توقيع الاتفاق النووي فان ايران لن تقدم اي تعهدات وان الاتفاق المرتقب يجب ان يتم اعداده بشكل لا تستطيع امريكا وضع عقوبات جديدة.    

وحذر ايزدي الفريق المفاوض الايراني من اتفاق لم توقعه امريكا مشيرا الى تصريحات وزير الخارجية الامريكي حول عدم تعهد دولته بتنفيذ بنود الاتفاق المرتقب موضحا ان الطرف الامريكي يحتاج أكثر الى ابرام هذا الاتفاق مع ايران./انتهى/

رمز الخبر 1856393

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =