مجلس النواب الأمريكي يوافق على فرض عقوبات جديدة ضد الجمهورية الإسلامية

صوت مجلس النواب الأمريكي على لائحتين جديدتين ضد الجمهورية الإسلامية تهدف الى وضع المزيد من القيود أمام ايران لمنعها من الوصول الى الأسواق العالمية.

أفادت وكالة مهر للأنباء نقلا  إذاعة " أوروبا الحرة" أن مجلس النواب الأمريكي وافق على مشروع يتشكل من لائحتين لفرض عقوبات اقتصادية ضد ايران بحجة برامج ايران الصاروخية ودعم الارهاب.

وتأتي هذه السياسات في ظل هيمنة أعضاء الحزب الجمهوري على مجلس النواب ومحاولتهم افشال حكومة اوباما من تحقيق انجازات سياسية لاسيما بعد اقتراب نهاية حكم الرئيس باراك اوباما.

وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما قد دافع في العديد من المرات عن الإتفاق النووي مع ايران معتبرا هذا الاتفاق بأنه من انجازات حكمه ومؤكدا أنه يستخدم حق الفيتو ضد كل قرار يصدر ضد هذا الاتفاق التاريخي على حد وصفه.

وتبنى مجلس البرلمان الأمريكي قرارا أمس الخميس يمنع الادارة الأمريكي من القيام بشراء المياه الثقيلة من ايران وصوت عليه246 عضوا في البرلمان مقابل 180 معارض.

وصرح الجمهوريون بأن هدفهم من هذين الائحتين هو توصيل رسالة الى ايران مفادها أنه سيتم فرض عقوبات جديدة على ايران في حال أنها لم تلتزم ببنود الاتفاق النووي المبرم بعد مفاوضات طويلة بين ايران والدول الكبرى.

ويرى بعض المحللين أن هدف المتبنين لهذه السياسات هو منع الرئيس أوباما من اعطاء المزيد من الإمتيازات للجانب الايراني بهدف الحفاظ على الإتفاق النووي وانهاء فترة رئاسته بهذا الانجاز الكبير على مستوى السياسة الخارجية./انتهى/

رمز الخبر 1863918

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =