فيصل المقداد يتهم تركيا بـ"التذرع" بمحاربة الإرهاب للاعتداء على سوريا

اتهم نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد تركيا بـ"التذرع" بمحاربة الإرهاب للاعتداء على الأراضي السورية، مشيراً إلى أن تنظيم داعش الإرهابي "تربى" بأحضان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في حين وجهت واشنطن انتقادات مبطنة لضعف عزيمة أنقرة للحد من تدفق المقاتلين الأجانب إلى سورية.

وفي تصريح لـ"الوطن" السورية على هامش "المؤتمر الإعلامي الدولي لمواجهة الإرهاب التكفيري"، علق المقداد على سؤال حول أنباء تحدثت عن توغل للجيش التركي إلى الأراضي السورية خلال اشتباكات مع تنظيم داعش الإرهابي، قائلاً: "إن سوريا لا يمكن أن تقبل بأي تحرك تركي داخل أراضيها وعلى تركيا أن تحترم السيادة السورية"، موضحاً أن "حكومة العدالة والتنمية تذرعت خلال السنوات الماضية وحتى في الأسابيع الأخيرة، بمحاربة الإرهاب، للقيام باعتداءات على سورية رغم أن تركيا تعتبر داعماً أساسياً للإرهابيين والمسلحين والقتلة الذين سفكوا الدم السوري".
من جهة أخرى، أكد المقداد، أن سوريا "ستكون منفتحة على أي موقف يخص مكافحة الإرهاب سواء كان من السعودية أم أي دولة أخرى"، موضحاً أن "سوريا لم تكن سبباً في التباعد السياسي الحاصل حالياً ولم تتآمر على أي بلد عربي"./انتهى/

رمز الخبر 1856598

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =