امريكا لا تتجرأ على مهاجمة ايران

قال المستشار الاعلى لممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري الايراني العميد يدالله جواني ان امريكا لا تملك الجرأة على تنفيذ التهديدات التي توجهها الى ايران موضحا انه وفي الاشهر الاخيره ادركت السلطة الامريكية ان الخيار العسكري لن يجدي نفعا حيال ايران.

واشار جواني الى ادعاءات الرئيس الامريكي باراك اوباما انه بعد خمسة عشر عاما من فرض القيود والحصار على طهران بان امريكا لديها فرصة افضل للقيام بعمل عسكري ضد ايران منوها بان استخدام خطاب التهديد من قبل واشنطن يرجع الى ماهيتها الاستكبارية.

واعتبر جواني الطمع والغطرسة من خصائص الولايات المتحدة ما تجعلها ان تقوم بتهديد اي دولة او شعب لا تخضع لهيمنتها.

واضاف: اليوم نشاهد ان الامريكان يواصلون تهديداتهم ضد ايران بعد ابرام الاتفاق النووي وهذا يدل على ان امريكا لن تتخلى عن سياساتها السابقة في استخدام اي وسيلة لتحقيق اهدافها.

واشار المستشار الاعلى لممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري الى ان المسؤولين والمحللين الامريكيين  ادركوا انه ليس لديهم خيار سوى التوافق مع ايران معترفين بعدم قدرتهم على مواجهة ايران.

  واوضح ان امريكا وخلال السنوات العشر الماضيه تشهد ضعفا لقوتها في الشرق الاوسط فيما تصاعد نفوذ ايران الاقليمي حيث خيبت امال الامريكيين في المنطقة وفي هذا الوضع ان امريكا لا تتجرأ على الدخول في معركة مع ايران.

وشدد العميد جواني على ان التغييرات في المنطقه ستؤدي الى خسارة امريكا واسرائيل وبالنظر الى تطور القوة الايرانية ان امريكا لن تجد طريقا سوى الهروب من المنطقة، مضيفا ان تهديدات واشنطن حول احتمال عمل عسكري ضد ايران تندرج في سياق الحرب النفسية لأنه لا تتجرأ أي دولة في العالم على مهاجمة ايران./انتهى/

رمز الخبر 1856728

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha