قرار الجيش السوري والمقاومة في الزبداني‬ نهائي بالحسم عسكريًا

أفادت مصادر سورية أن قرار الجيش السوري والمقاومة في الزبداني هو نهائي بالحسم عسكريًا، لافتةً الى ان "القرار بالحسم هو نتيجة تراجع المسلحين عن بعض نقاط الإتفاق الأولي".

وأضافت المصادر، أن الإتفاق الأولي كان يقضي بانسحاب المسلحين الى ادلب مقابل سحب المدنيين من بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين، وذلك بموافقة مسلحي "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" على الإنسحاب، لكن التنظيمين تراجعا بضغوط من جهة خارجية".

وكشفت أن مسلحي "أحرار الشام" و"جبهة النصرة" طالبوا بانسحابهم الى درعا بدل إدلب وهو طلب تم رفضه من قبل الجيش السوري والمقاومة. كما طالب المسلحون أيضًا بترك أسرى منهم لدى الجيش السوري والمقاومة اللبنانية.

كما وأوضحت قناة  "الميادين"، أن الخطوة الاولى في الاتفاق كانت تقضي باخراج 213 جريحًا من المسلحين، مقابل إخراج جرحى مدنيين من بلدتي كفريا والفوعة، على أن يتم انسحاب المسلحين بالتوازي مع خروج المدنيين من البلدتين، مع بقاء اللجان الشعبية لحمايتهما./انتهى/

رمز الخبر 1856969

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha