ظريف : علاقاتنا مع بريطانيا دخلت مرحلة جديدة على اساس الاحترام المتبادل

اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وبريطانيا دخلت مرحلة جديدة على اساس الاحترام المتبادل والتعاطي الايجابي.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان وزير الخارجية الايراني صرح خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البريطاني فيليب هاموند عصر الاحد: بعد فترة واجهت علاقاتنا مشاكل متعددة , تم افتتاح سفارتي البلدين في طهران ولندن على مستوى القائم بالاعمال , واصبح قائمي الاعمال مستقرين بعد ان كانا يترددان على مكان عملهما.
واضاف: ان ان هذه البداية ستكون تجديدا للعلاقات بين ايران وبريطانيا , علاقات شهدت تقلبات عديدة طيلة السنوات الماضية.
وتابع وزير الخارجية الايراني : اليوم دخلنا مرحلة جديدة من العلاقات على اساس الاحترام المتبادل وسياسة التعاطي البناء , فقد جرت محادثات خلال العامين المنصرمين على هامش المفاوضات النووية وكذلك على هامش اجتماعات الامم المتحدة بين الرئيس الايراني ورئيس الوزراء البريطاني وبين وزيري خارجية البلدين.
واشار ظريف الى وجود تباين في وجهات النظر بين طهران ولندن حول بعض القضايا  , معتبرا ان الاختلاف في وجهات النظر قابلة للحل عبر الحوار والتوصل الى فهم مشترك , وقال : طبعا لدينا اتفاق في وجهات النظر حول قضايا مثل تنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة بعد تنفيذ مراحل داخلية في  البلدان المعنية.
واردف يقول : كذلك كانت لدينا تطابق في وجهات النظر حول ضرورة مكافحة التطرف وانتاج وتهريب المخدرات في المنطقة , وايضا ضرورة الاستفادة من خطة العمل المشترك بهدف التعاون المشترك.
واكد ظريف ضرورة اجراء مزيد من المحادثات بين البلدين حول عدد من القضايا الاقليمية وقضايا حقوق الانسان.
وتابع وزير الخارجية : ان علاقات ايران مع الاتحاد الاوروبي ستكون بالغة الاهمية , كما ان بريطانيا احد الدول الهامة في الاتحاد الاوروبي, معربا عن أمله في التوصل الى فهم مشارك وتعاون واسع بما يخدم مصالح شعبي البلدين واتخاذ سياسات اكثر جدية تساهم في مكافحة التطرف في المنطقة./انتهى/

           

رمز الخبر 1857111

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =