شتاينماير: الإتفاق النووي جعل العالم أكثر أمناً

أكّد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أنّ خطة العمل المشترك جعلت العالم والمنطقة أكثر أمناً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنّ وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير صرّح خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الايراني بعد مباحثات اجراها في طهران ان العلاقات الايرانية –الالمانية شهدت حالة من الفتور في الآونة الأخيرة إلا وانها انتعشت خلال الاشهر الثلاثة الماضية حيث "التقينا مرتين في هذة الفترة القصيرة".

وأضاف أنّ هناك مسائل اقليمية وثنائية تبعث على السرور والقلق معاً مشيرا الى ان التوصل للاتفاق النوي خلال الصيف الماضي يندرج في الصنف الأول أي يبعث على التفاؤل.

وصرّح شتاينماير بأن الجمهورية الاسلامية أوفت بجميع تعهداتها قبال خطة العمل المشترك مبيّناً "أننا متأكّدون أن خطة العمل المشترك الشاملة جعلت المنطقة والعالم أكثر أمناً واستقراراً حيث قلصت احتمال نشوب تنافس نووي في الاقليم".

وبدوره اشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى "أننا لم نخط أبداً نحو رفع حدة التوتر في علاقاتنا مع السعودية معتبراً إن أهداف السياسة الخارجية الايرانية تكمن بشكل عام في دعم علاقات حسن الجوار مع الدول المجاورة وهناك مشتركات ثقافية ودينية تربط بين البلدين.

ودعا ظريف القيادات السعودية الى مراجعة سياستها تجاه طهران و"تصرف أكثر عقلانية" معتبراً أنّ إعدام الشيخ نمر النمر في السعودية "أمر غير مقبول".

وأكد وزير الخارجية الايراني ظريف على أن الهجوم على سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد "يتناقض ومبادئ إيران"./انتهى/

 

رمز الخبر 1860494

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha