العدوان السعودي يستخدم الاسلحة الكيميائية في اليمن

شنت الطائرات السعودية غارات انتقامية على مختلف المناطق والمدن اليمنية بعد الخسائر التي منيت بها القوات السعودية في داخل اليمن على جبهات القتال في مأرب وصعدة وفي داخل الاراضي السعودية حيث عمد الطيران الحربي السعودي إلى قصف قرى صعدة بأسلحة جديدة تنبعث منها غازات سامة تتسبب في نشر أوبئة ما يثبت أسلحة السعودية للأسلحة المحرمة دولياً.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن مصادر يمنية ان الطيران الحربي السعودي قصف محافظة صعدة اليمنية التي تواجه قصفاً يومياً لا يستهدف سوى القرى والمنازل والمزارع خلال اليومين الماضيين بصواريخ جديدة تصدر منها غازات سامة تتسبب في نشر أوبئة.

وألقت الطائرات السعودية صواريخ محرمة على قرى في مران وبعض المناطق الحدودية تخرج منها أدخنة بيضاء وتتسبب في أوبئة جلدية وتنفسية، تسببت في استشهاد أكثر من 17 مواطناً يمنيا فجأة، بينهم أطفال ونساء، إثر أعراض غريبة لم يفهم نوعها، أبرزها تقيّؤ الدماء ثم الوفاة.

وفي صنعاء، فقد كثفت الطائرات السعودية غاراتها على الأحياء السكنية بشكل متعمّد حيث قصفت حي الجراف الشرقي مستهدفة المنازل وهدمتها على رؤوس ساكنيها، كذلك قصفت حي بيت معياد جنوب العاصمة وشارع الستين الغربي ومبنى التلفزيون والأحياء المجاورة لملعب الثورة، إضافة إلى حي القيادة في قلب العاصمة /انتهى/.    

رمز الخبر 1857723

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =