ليس امام السعوديين طريق الا التراجع

اشارنائب الجبهة الشعبية لمقاومة العدوان السعودي على اليمن صادق الشرفي الى الاستراتيجية الجديدة لليمن في مواجهة العدوان السعودي قائلا : ان الجيش والشعب اليمني احتشدا على الحدود وهم حاضرون لتأديب المعتدين.

وفي تصريح لوكالة مهر للأنباء وحول الاوضاع الداخلية في اليمن قال الشرفي: ان المتغيرات اليمنية الجديدة كانت مترافقة مع التكتيكات الجديدة من قبل الجيش واللجان الشعبية اليمنية والدليل على ذلك استعمال السعودية للاسلحة المحرمة دوليا. 
واضاف: ان الاستراتيجية الجديدة لليمن تشمل الكمائن والهجمات على جميع الدبابات والدروع السعودية كما تشمل الهجمات على القواعد العسكرية السعودية. 
واكمل رئيس ائتلاف الشباب اليمني يقول ان الجيش والشعب اليمني اصبحا على الحدود محتشدين وجاهزين لتاديب المعتدين على الحدود الشمالية لليمن.
وحول الوضع الانساني في اليمن اوضح الشرفي ان الحالة الانسانية في اليمن متأزمة جدا ومع الاخذ بعين الاعتبار الخطوات المتبعة وتعرض البنى التحتية في البلاد للدمارما زال اليمنيون يعانون من حالة انسانية صعبة جدا.
وبين نائب الجبهة الشعبية لمقاومة العدوان السعودي العسكري على اليمن،  ان هناك مشكلات واقعية في اليمن وهناك نقص شديد في المواد الغذائية والدوائية وحتى ان المستشفيات ليست بحالة مناسبة ابدا هذا كله في ظل وجود ازمة بمواد الطاقة وخصوصا البنزين للسيارات.
وحول انهيار الهدنة الاخيرة مع السعودية قال الشرفي ان مساعدة الشعب اليمني لم تكن مطروحة مطلقا للشعب اليمني للمعتدي السعودي وحتى لوحدثت الهدنة فإنها مجرد واجهة اعلامية لا غير وان اول من يخرق الهدنة هو السعودي وما مشروع الامم المتحدة للتصالح في اليمن الا لعبة اعلامية.
وختم رئيس ائتلاف الشباب اليمني كلامه بالقول انه اليوم فهم العالم كله حجم الخطأ والاعتداء الذي افترفه المعتدون على اليمن وهم يحاولون من خلال الاعلام تزييف النوايا والمعتدون السعوديون ايقنوا انه ليس بإمكانهم السيطرة على اليمن ومن المؤكد أنهم سهزمون ويتراجعون. /انتهى/

رمز الخبر 1856954

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =