بدء عملية واسعة لتحرير مناطق بالرمادي والقوات العراقية تتقدم

اعلن مسؤول كبير في محافظة الانبار عن شن القوات الامنية والحشد العشائري هجوما واسعا على منطقتين يسيطر عليهما تنظيم "داعش" في الرمادي، فيما اكد ان تلك القوات وصلت الى منطقة كراج الشراع وجامع التقوى في المدينة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن "السومرية" ان المسؤول الامني العراقي قال في حديث صحفي، ان "القوات الامنية المتمثلة بالجيش وقوات مكافحة الارهاب والحشد العشائر نفذوا اليوم، هجوما واسعا على منطقتي زنكورة شمال الرمادي والخمسة كيلو غرب المدينة"، مبينا ان "العملية يرافقها غطاء جوي للتحالف الدولي والعراقي".

واضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "تلك القوات وصلت الى منطقة كراج الشراع وجامع التقوى في منطقة الخمسة كيلو"، مشيرا الى ان "هذا المحور يعتبر من المحاور المهمة لاستعادة مدينة الرمادي".

وتابع ان "طيران التحالف والقوة الجوية قصفا مواقع التنظيم بالدقة والتركيز، ما ادى الى مقتل واصابة العشرات من عناصر داعش فضلا عن تدمير العديد من معداتهم".
وتشهد مدينة الرمادي عمليات عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم داعش، ويشارك في تلك العمليات الجيش والشرطة المحلية والاتحادية والرد السريع وجهاز مكافحة الارهاب والحشد العشائري، فضلا عن غطاء جوي للتحالف الدولي والعراقي والجيش وبمشاركة المدفعية وراجمات الصواريخ وقذائف الهاون./انتهى/

 

رمز الخبر 1857993

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =