إصابة مستوطن بعملية طعن جديدة شمال الضفة ومنفذها ينجو

أصيب مستوطن إسرائيلي مساء الاحد، بجراح نتيجة طعنه قرب مستوطنة أرئيل شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما تمكن منفذ العملية من الفرار، وذلك بعد ساعات من استشهاد فتاة فلسطينية برصاص الاحتلال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان موقع "المركز الفلسطيني للاعلام" نقل عن صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية قولها على موقعها الالكتروني، إن المستوطن تعرض للطعن بالقرب من محطة الحافلات في تقاطع "أرييل" بالضفة الغربية، وأصيب في الجزء العلوي من جسده، فيما فر المنفذ.

وذكرت مواقع اسرائيلية، أن المستوطن المصاب (26 عاماً) أصيب بطعنة في صدره، ووصفت حالته بين متوسطة وخطيرة، وأن المنفذ تمكن من الفرار، فيما شرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال بأعمال مطاردة له.

وأُصيب فلسطينيان برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة سعير شرق الخليل بالضفة، وأصيب جندي إسرائيلي بالحجارة خلال ملاحقة شاب متهم بالطعن جنوب بيت لحم.

ودعت سلطات الاحتلال مستوطني عتصيون إلى البقاء بمنازلهم عقب فرار الشاب الذي أصيب برصاص الاحتلال، فيما استشهدت فتاة فلسطينية برصاص الاحتلال الاسرائيلي في مدينة الخليل بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن.

ولم تقدم الشرطة الإسرائيلية دليلا على أن الفتاة كانت تحمل سكينا، بينما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر رسمية في وزارة الصحة الفلسطينية قولها إن الفتاة- التي لم يتم التعرف عليها بعد "استشهدت بعد أن تركت تنزف على الأرض لفترة طويلة، دون تقديم الإسعاف لها".

هذا وقد أصيب طفل برصاص الاحتلال في حزما شرق مدينة الخليل.

ووفقا لوزارة الصحة الفلسطينية، ترتفع حصيلة الشهداء منذ بدء انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر إلى 57 فلسطينيا في الضفة الغربية وقطاع غزة، بينهم 13 طفلا وسيدة حامل وأسير قضى نتيجة الإهمال الطبي في مستشفى سوروكا، فيما أصيب حوالي 7100 مواطن بالرصاص الحي والمطاطي والاعتداء بالضرب والحروق، وحوالي 5 آلاف إصابة اختناق بالغاز المسيل للدموع.  

وقتل أيضا ثمانية إسرائيليين في حوادث طعن ودهس، بحسب إحصائية لوكالة فرانس برس./انتهى/

رمز الخبر 1858310

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =