شمخاني: استمرار اطلاق التهديدات سيؤدي الى اعادة ايران النظر في سياساتها

اعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني ان استمرار الممارسات غير البناءة واطلاق التهديدات سيحول دون تنمية التعاون وسيؤدي الى اعادة ايران النظر بسياساتها.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني اشار خلال استقباله اليوم الاثنين وزير خارجية بلجيكا الى ضرورة تطوير التعاون الثنائي في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والعلمية والتقنية , والاستفادة من الامكانيات المشتركة وايجاد الفرص الاقتصادية الجديدة.
واضاف : ان الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 قد وفر مجالا جديدا لفرص التعاون الاقتصادي بين ايران واوروبا , وان الدول التي لم تتعاون مع امريكا في العقوبات الظالمة لها الاولوية.
واعتبر : ان التطبيق الصحيح وفي الموعد المحدد للالتزامات من قبل الطرف الآخر ومن بينها رفع جميع العقوبات , يعد اختبارا لمدى ارادة التعاون بين ايران والمجموعة السداسية , وقال : اي سلوك غير بناء او استمرار مسار  التهديد والعداء سيحول دون تطوير التعاون ويؤدي الى اعادة النظر في السياسات.
وتطرق امين المجلس الاعلى للامن القومي الى قضية اللاجئين باعتبارها احد النتائج المؤسفة لتفشي ظاهرة الارهاب , مؤكدا على المسؤولية الانسانية التي ينبغي ان تتحملها الدول الاروبية في هذا الشأن , وقال : يجب من خلال تسوية المشاكل الامنية وخاصة التصدي بشكل جاد وحقيقي للجماعات الارهابية , وارساء الامن والاستقرار والرفاهية في البلدان المتأزمة , تهيئة الارضية لعودة اللاجئين.
واوضح ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلى للامن القومي ان ظواهر التطرف والعنف والارهاب باتت مشاكل عالمية , ويتعين على جميع الدول القيام بمسؤولياتها الحقيقية في منع ارسال الاسلحة والاموال والافراد الى التنظيمات الارهابية , من اجل اجتثاث اسباب تنامي هذه الجماعات.
ولفت الاميرال شمخاني الى الدور الحاسم الذي تضطلع به الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة ظاهرة انتاج وتهريب المخدرات ومنع عبوره الى اوروبا , منتقدا تعامل بعض الدول الاروبية بمعايير مزدوجة في هذا المجال , وقال : ان الاستغلال السياسي لقضية حقوق الانسان ادى الى ان تنتهج بعض الدول سلوكا متناقضا وتتجاهل آلاف الشهداء الذين قدمتهم ايران في مكافحة المخدرات , وتعتبر ايضا التصدي للمهربين انتهاكا لحقوق الانسان.
من جانبه اكد نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية بلجيكا ديدييه رندرز في هذا اللقاء على حرص بلاده في تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية , معربا عن أمله في تنمية العلاقات الثنائية ومجالات التعاون بين طهران وبروكسل بعد رفع العقوبات بأسرع وقت ممكن.
كما اكد ريندرز على ان بلجيكا تدرك ضرورة مكافحة الارهاب , وقال : ان بلجيكا تشعر جيدا بخطر الارهاب , وتؤكد على ضرورة مكافحته بشكل جاد وجماعي./انتهى/

              

رمز الخبر 1858604

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =