قائد الثورة : التحالفات الدولية التي تدعي مكافحة الارهاب ليست جديرة بالثقة

اكد قائد الثورة الاسلامية ان التحالفات الدولية التي تدعي مكافحة التيارات الارهابية ليست جديرة بالثقة مطلقا , لانها انشأت او دعمت سرا هذه الجماعات الارهابية ومن بينها داعش.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اكد خلال استقباله اليوم الاثنين الرئيس النيجيري محمد بخاري , على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدان الاسلامية للدفاع عن هوية الاسلام والمسلمين , وقال: ان التحالفات الدولية التي تدعي مكافحة التيارات الارهابية ليست جديرة بالثقة مطلقا , لان من يقف وراء انشاء او دعم الارهابيين مثل داعش هي نفس الجهات المخربة وخاصة امريكا.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي "اعداء الاسلام اللدودين" و"الاعداء الذي يعادون الاسلام باسم الاسلام" بانهم مقص ذو حدين, واضاف : ان على الدول الاسلامية ان تضاعف تعاونها للمحافظة على هويتها ومصالحها في مواجهة هؤلاء الاعداء الخطرين.
واوضح قائدالثورة الاسلامية ان عقد الآمال على تعاون ومساعدة امريكا والغرب في محاربة التيارات الارهابية مثل داعش وبوكوحرام بانه أمر غير صائب, وقال : استنادا الى المعلومات الدقيقة , فان الامريكان وبعض الدول الرجعية في المنطقة تساعد داعش في العراق بشكل مباشر , ويقومون بدور تخريبي.
واعتبر سماحته ان تعزيز الاواصر بين الدول الاسلامية لا يعني عدم اقامة علاقات مع باقي الدول , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها علاقات واسعة مع جميع الدول باستثناء امريكا والكيان الصهيوني , لكننا نعتقد بان على الدول الاسلامية ان تتقارب اكثر فيما بينها.
واعرب سماحة آية الله العظمى الخامنئي عن ارتياحه لانتخاب بخاري بصفته مسلما ملتزما رئيسا لجمهورية نيجيريا باعتبارها دولة هامة وكبيرة , مشيرا الى وجود امكانيات عديدة في التعاطي والتعاون بين البلدين , داعيا الى استكشاف هذه الامكانيات.
من جانبه وصف رئيس جمهورية نيجيريا محمد بخاري في هذا اللقاء الذي حضره ايضا النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري , علاقات بلاده مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها عريقة ومتينة , وقال : ان ايران دولة متطورة وكبيرة , وتملك امكانيات عديدة للتواصل والتعاون.
واعرب الرئيس النيجيري عن شكره لايران لاستضافتها مؤتمر قمة الدول المصدرة للغاز , وقال : اليوم وخلال لقائي قائد الثورة تعلمت دروسا كبيرة , واعرب عن تقدرير لهذا اللقاء والتوجيهات./انتهى/

 

      

رمز الخبر 1858916

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =