جولة لسينما الواقع الايراني في عمق الخليج الفارسي

صرح المخرج الايراني علي عبدي بور إن هدفه من الفليم الوثائقي العلمي "الحياة في الاعماق" تعريف مجهولات في الخليج الفارسي والمساعدة في حمايته.

وأوضح المخرج السينمائي علي عبدي بور لوكالة مهر للأنباء إن فيلمه "الحياة في الأعماق" هو النسخة السينمائية للمجموعة تحمل عنون "البحث في اعماق الخليج الفارسي" حيث يقدم فيلمه معلومات عن تفاصيل الحياة الغنية المجهولة في الخليج الفارسي معتبراً إن جميع القائمين في هذا المجال عليهم أن يعملوا على حماية الخليج الفارسي. 

وحصد الفيلم الايراني " الحياة في الاعماق" جائزة أفضل فيلم أجنبي لحماية الحياة البرية لعام 2014 في نيويورك ، وأشار المخرج إن قسماً كبيراً من الخليج الفارسي لازال مجهولاً لكثير من الناس فهو بعيد عن الدراسات العلمية. 

وأشار المخرج عبدي بور  إلى أن أولوية الفيلم اعطيت لرصد ما يحدث في أعماق الخليج الفارسي وماهية الحياة تحت المياه العميقة الأمر الذي يصعب رصده بالتقنيات البسيطة، شاكراً فريق عمله الذي ساعده في انجاز هذا العمل بشكل دقيق. 

كما أضاف عبدي بور إن هذا الفيلم جذب العديد من الطلبة المختصين في علوم البحار، لافتاً إلى أن الفيلم حقق هدفه في جذب المتابعين الهواة إلى جانب الباحثين. 

وشرح المخرج الايراني الصعوبات التي واجهت فريق العمل خلال مدة التصوير والحوادث التي تخلتها هذه التجربة الفريدة. 

ودعا المخرج الجمهور لمتابعة هذا الفيلم في عرض مجاني يوم الخميس القادم في سينما فلسطين في العاصمة طهران. /انتهى/. 

رمز الخبر 1859394

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =