لايوجد عائق لتنمية العلاقات مع سلطنة عمان

أكّد مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان على انّه ونظراً إلى الأهمية الخاصة لسلطنة عمان فى السياسة الخارجية الايرانية لا يوجد عائق لتنمية العلاقات مع هذا البلد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انّه أقيم الاجتماع الرابع للّجنة الاستراتيجية لجمهورية الاسلامية الايرانية وعمان برئاسة مساعدي وزير الخارجية للبلدين في طهران حيث أشار أمير عبداللهيان إلى العلاقات الممتازة بين البلدين معرباً عن سعادته لأجل تعافى السلطان قابوس من الأزمة الصحية متمنياً استمرار المفاوضات والاستشارات مع حكومة مسقط بهدف تحقيق الأمن والاستقرار فى المنطقة.

ولفت مساعد وزير الخارجية الايراني إلى التهديدات المشتركة ضد دول المنطقة بما فيها جرائم "داعش" والتطرف والارهاب مؤكّداً على ضرورة رفع مستوى التعاون الأمني والدفاعي بين البلدين وبين دول المنطقة.

ونوه أمير عبداللهيان إلى تنفيذ الاتفاق النووي والقدرات والامكانيات الموجودة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين طهران ومسقط داعياً إلى مضاعفة جهود الأجهزة الاقتصادية للبلدين لتنمية العلاقات الاقتصادية.

وتابع قائلاً: نظراً إلى المكانة الخاصة لسلطنة عمان فى السياسة الخارجية الايرانية لا يوجد عائق لمنع تنمية العلاقات مع هذا البلد.

ومن جانبه أشار مساعد وزير الخارجية العماني فى الشؤون السياسية أحمد العيسايي إلى الأهمية البالغة للجمهورية الاسلامية الايرانية لدى عمان مشدّداً على عزم بلاده لتطوير العلاقات الثنائية مع ايران في جميع المجالات.

ولفت العيسايي إلى الوتيرة التصاعدية للاضطرابات فى المنطقة جراء الاعمال الارهابية مؤكّداً على ضرورة التعاون البنّاء بين بلدان المنطقة خاصة البلدان الاسلامية /انتهى/.  

رمز الخبر 1859543

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha