الرئيس النيجيري يسعى الى منع الحجاب ومضاعفة الاسلاموفوبيا

صرح الرئيس النيجري محمد بخاري إنه سيمنع الحجاب في بلاده إذا استدعى الأمر، وذلك ضمن حملة وحشية يشنها الجيش النيجيري ضد المسلمين الشيعة في البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئيس النيجيري محمد بخاري أعلن في مؤتمر صحفي تصريحات غريبة من نوعها مشيراً إلى إنه سيمنع الحجاب في بلاده اذا استدعى الأمر. 

وأضاف بخاري إن الحكومة مجبورة أن تختار أحد الأمرين أما الحجاب أو الأمن، وحتماً ستختار الأمن وتمنع الحجاب. 

وعلل رئيس الجمهورية النيجيرية هذه التصريحات الغريبة بإن النساء لايحتجن إلى الحجاب فهن يخفين تحته المتفجرات متهماً كل محجبة بالإرهاب. 

يجدر القول بإن نيجيريا تشن حملة وحشية ضد الشيعة في البلاد وتعتقل العديد منهم مجبرة النسوة المسلمات على خلع حجابهن.

وتأتي الإجراءات الأخيرة للحكومة النيجيرية ضد المسلمين الذين يشكلون 70% من سكان البلاد، الأمر الذي تروج له الصهيونية العالمية في كل العالم لمحاربة المسلمين في ديارهم وخارحها. /انتهى/. 

رمز الخبر 1859691

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =