ايران سترد على القرارات المخالفة لخطة العمل المشتركة

صرح مساعد وزير الخارجية الإيراني مجيد تخت روانجي إن إقرار عقوبات جديدة مخالفة لخطة العمل المشتركة وتتعارض مع طبيعة الاتفاق النووي، يعتبر طعناً وستتخذ الحكومة الايرانية اجراءات مناسبة بشأنها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الاوروبية والامريكية مجيد تخت روانجي صرح بإن تعيين جدول زمني دقيق لتنفيذ خطة العمل المشتركة صعب، لافتاً إلى إن الايام القادمة ستشهد بدء العملية التنفيذية إلا إن تعيين يوم محدد غير ممكن حالياً. 

وأضاف تخت روانجي إن  إعادة تصميم مفاعل اراك أحد بنود خطة العمل المشتركة التي يجري الآن العمل على تنفيذها. 

وأكمل مساعد وزير الخارجية الايراني إن وثيقة مهمة تم توقيعها بالتواصل مع وزراء خارجية دول مجموعة 5+1 وستتخذ التدابير الداخلية الخاصة بإعادة تصميم مفاعل اراك , مشيراً إلى إن العمل سيعهد لشركة داخلية ايرانية حيث ستستخدم تصاميم مهندسين ايرانين في جزء كبير من العمل. 

وأشار تخت روانجي الى إن العقوبات الجديدة التي يسعى الكونغرس الامريكي لتطبيقها تتعارض مع خطة العمل المشتركة وطبيعة الاتفاق النووي، وستعتبره الحكومة الايرانية طعناً وستبني عليه ردود افعال. 

وبين مساعد وزير الخارجية الايراني إن القرارات التي صادق عليها الكونغرس الامريكي فيما يخص فرض التأشيرات على المعفيين منها في حال سفرهم سابقاً إلى ايران تتعارض والتزامات الحكومة الامريكية تجاه خطة العمل المشتركة، لافتاً إلى إن الحكومة الامريكية أرسلت رسالةً إلى ايران توضح فيه إن المقرارات الجديدة ستنفذ بطريقة لا تخالف فيها التزامات امريكا تجاه خطة العمل المشتركة.

وطالب تخت روانجي الأطراف المعنية بالصبر لتوضح امريكا آلية التزامها بالتعهدات.

الجدير بالذكر إن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني أشار إلى قرارات الكونغرس الامريكي خلال استقباله اليوم الاثنين لمستشار المانيا السابق موضحاً إن هذا الأسلوب في السياسة الامريكية يدل على عدم التزام الادارة الامريكية بخطة العمل المشترك  وافتقادها لحسن النوايا./انتهى/. 

رمز الخبر 1859952

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =