روحاني : الاقتصاد المقاوم هو استراتيجيتنا ونمدّ يد الصداقة نحو العالم

قال رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني في بيان وجهه الى الشعب الايراني عقب بدء تنفيذ الاتفاق النووي ورفع العقوبات المفروضة ان ايران اجتازت العداوات وسوء الظن والمؤامرات وانها تمدّ يد الصداقة نحو العالم الآن.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني اكد في هذا البيان : انها احدى اللحظات التاريخية التي تحققت فيها ارادة الشعب الايراني وتصدح صوت السلام والعزة ورفعة ايران الاسلامية في العالم.   

 وتابع الرئيس روحاني في بيانه : ان سلاسل العقوبات قد مزقت عن اقدام الاقتصاد الايراني وظهرت عزة واستقلال البلاد والان هو زمن البناء والفخر، انتم الشعب الايراني قد تجاوزتم العقوبات بالصبر والرصانة ومرفوعي الرأس واليوم نحن في مرحلة العبور من العقوبات نحو التنمية والتي تحتاج الى العمل والابداع والاستثمار والاستفادة من الفرص الجديدة من قبل الجميع وخاصة الشباب الاعزاء.   

 واضاف : اليوم ومع الاعلان الرسمي عن تنفيذ الاتفاق النووي تم ازالة الطابع الامني عن الملف النووي الايراني والغيت العقوبات الظالمة المفروضة على الشعب الايراني وطويت صفحة الحقوبات وتم تثبيت الحقوق النووية الايرانية ودخل الاقتصاد الايراني في مدار الاقتصاد العالمي.

 وتابع : ان تنفيذ الاتفاق النووي لايضر بأي بلد آخر، ان اصدقاء ايران فرحين وعلى المنافسين ان لايقلقوا، نحن لانشكل تهديدا لأي بلد او شعب، نحن لدينا جهوزية تامة للدفاع عن ايران وفي نفس الوقت نحن ننشد السلام والاستقرار والامن في المنطقة والعالم /انتهى/.  

  

رمز الخبر 1860054

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =