23 قتيلاً بتفجير انتحاري بمقر تنظيم مسلح في حلب

قتل 23 شخصاً على الأقل، الاثنين، غالبيتهم من مقاتلي حركة ما يسمى أحرار الشام، جراء تفجير انتحاري استهدف مدخل منطقة تحت سيطرة الفصيل النافذ في مدينة حلب في شمال سوريا.

ونقلت رويترز عن المرصد السوري المعارض أنه من المعتقد أن أربعة من قادة الحركة بين القتلى.

وقال المرصد إن الهجوم في ضاحية السكري في حلب دمر ثلاثة مبان على الأقل وأصاب عشرات الأشخاص بينما يعتقد بوجود كثيرين لا يزالون تحت الأنقاض.

ويأتي التفجير بعد وقت قصير من مقتل عناصر من جبهة النصرة وأحرار الشام جراء سقوط صاروخ باليستي على تجمع للحركتين في إدلب.

واستهدف الصاروخ مقر المحكمة فور انتهاء اجتماع مصالحة بين الجماعتين الارهابيتين جبهة النصرة وحركة أحرار الشام إثر توتر شهدته المدينة بين الطرفين الأحد، على خلفية مداهمة الجبهة أحد مقرات الحركة وتبادل لإطلاق النار أدى إلى مقتل أحد عناصر جبهة النصرة.

وتتحالف جبهة النصرة فرع القاعدة في سوريا وحركة أحرار الشام في إطار "جيش الفتح" الذي تمكن الصيف الماضي من السيطرة على مجمل محافظة إدلب، حيث بات وجود القوات الحكومية يقتصر على بلدتي الفوعة وكفريا./انتهى/

           

رمز الخبر 1860261

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha