السعودية تخشى فقدان مكانتها فى العالم الاسلامي

أوضح السفير الأمريكي الأسبق فى السعودية واليمن "ويليام روف" أن السبب الرئيسي لاتّخاذ السياسات التصعيدية من قبل السعودية هو القلق من فقدان مكانتها فى العالم الاسلامي.

وأشار روف في حديث مع وكالة مهر للأنباء إلى قرار الرياض لارسال قواتها إلى الأراضى السورية في حال الهجوم البري للتحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش" الارهابي على سوريا مؤكّداً انّ الحكام الحاليين للرياض ينتهجون مناهج أكثر متشدّدة قياساً بأسلافهم.

وصرح السفير الأمريكي الأسبق فى السعودية أن التحدّى الرئيسي للرياض فى الوقت الحالي ليس معاداة ايران فحسب بل ان المشكلة الرئيسية للحكومة السعودية هو فقدان مكانتها فى العالم الاسلامي خاصة بين الدول السنية.

وأردف روف قائلاً: "بالرغم من أن السعودية لم تنجح فى الحرب مع اليمن الّا أنها تعتزم الهجوم على سوريا" موكّدا انّ سبب هذا الأمر هو زيادة قدرة بشار الأسد نتيجة دعم الاطراف الأخرى له /انتهى/.

رمز الخبر 1860617

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =