الاحتلال الصهيوني يغلق فضائية "فلسطين اليوم" ويعتقل مديرها

أغلقت قوات الاحتلال "االصهيوني فجر اليوم الجمعة، فضائية "فلسطين اليوم" في الضفة الغربية واعتقلت مديرها فاروق عليات بعد اقتحام منزله الكائن ببلدة بيرزيت.

وكانت قوة كبيرة من جيش الاحتلال معززة بآليات ثقيلة ورافعات اقتحمت مكتب الفضائية ومقر شركة ترانس ميديا التي تقدم خدمات تقنية للفضائية في عمارة بنك القدس بمدينه البيرة، وصادرت معدات الشركة ومحتويات مكتب الفضائية قبل أن تلصق على باب مقر الفضائية أمراً عسكرياً يقضي بإغلاق المكتب.

وخلال الاقتحام اعتقلت قوات الاحتلال كلاً من المصور الصحفي محمد عمرو وفني البث شبيب شبيب أثناء تواجدهما بمقر ترانس ميديا.

وفي بيان لها استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين هذا الاعتقال والإغلاق واعتبرت أنّ هذه الإجراءات تندرج ضمن سلسلة جرائم الاحتلال الإسرائيلي الممنهجة والمتصاعدة بحق الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية، والتي تعبر عن عقلية ومنهج بائد يعكس إفلاس حكومة الاحتلال وانفلاتها من عقالها.

ودعت النقابة الاتحادين العربي والدولي للصحفيين إلى القيام بواجبهما في إدانة هذه الإجراءات وممارسة الضغوط على سلطات الاحتلال للتراجع عن مثل هذه الخطوات التي كان قد اقرها مجلس الوزارء الاسرائيليي المصغر او ما يسمى بالكابينيت خلال جلسته يوم أول أمس.

وأعلنت النقابة في بيانها أنها تضع كل امكانياتها ومقارها بخدمة فضائية فلسطين اليوم وأي وسيلة إعلام يتم استهدافها، وتدعوا كافة الزملاء الصحفيين إلى الرد على اعتداءات الاحتلال بمزيد من العمل المهني والعطاء./انتهى/     

رمز الخبر 1861375

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =