ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري جنوبي بغداد إلى 30 قتيلا

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري الذي وقع بمحافظة بابل جنوبي العاصمة العراقية بغداد، مساء أمس الجمعة ، إلى 30 قتيلا وأكثر من 65 جريحابحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

فيما نقلت وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصادر في الشرطة العراقية، أن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط تجمع يضم عراقيين، غالبيتهم من الشباب في ختام بطولة محلية لكرة القدم للفرق الشعبية، أقيمت في منطقة الحي العسكري في القرية العصرية التابعة لمحافظة بابل (100 كلم جنوبي العاصمة)، مما تسبب بمقتل أكثر من 30 مدنيا وإصابة أكثر من 50 آخرين".

هذا وأعلن تنظيم داعش الارهابي التكفيري مسؤوليته عن الهجوم.

وفي وقت سابق من الجمعة أفادت وكالة "رويترز" بمقتل ما لا يقل عن 26 شخصا وإصابة 71 آخرين في الانفجار.

من جهتها أفادت "السومرية نيوز"  عن رئيس مجلس قضاء المسيب قاسم رحيم، قوله  إن "التفجير الانتحاري الذي استهدف ملعبا شعبيا في ناحية الاسكندرية (50 كم شمالي بابل) اسفر عن استشهاد 15 شخصا واصابة 30 آخرين بجروح مختلفة في حصيلة اولية".
وأضاف رحيم، أن "من بين الشهداء مدير ناحية الاسكندرية أحمد الخفاجي، فيما أصيب مسؤول حركة عصائب اهل الحق في الناحية حسون حسين بجروح"./انتهى/

رمز الخبر 1861561

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =