الحوثي: السعودية لن تستطيع حسم المعركة مهما فعلت

اكد السيد عبدالملك الحوثي زعيم حركة "انصار الله" ان العدوان السعودي لم يستطع حسم المعركة ولن يستطيع مهما فعل، وهذا ما زاد الشعب اليمني عزما وصلابة.

وشدد الحوثي، في خطاب بثته قناة المسيرة بمناسبة مرور عام على العدوان السعودي على اليمن ، على ان خيار الشعبِ اليمني هوَ الصمودُ بوجه العدوان ، مشيدا بالذين وقفوا الى جانبِ الشعبِ اليمني ومن بينِهِم حزبُ الله وامينُهُ العامّ السيد حسن نصرالله.

وحول التهدئة في الحدود بين السعودية واليمن، أوضح الحوثي أن الأمر يتعلق بتهدئة مصحوبة بخطوات إنسانية متمثلة بتبادل جثامين، و"مناقشة للتمهيد لحوار لوقف الحرب بالكامل"، وقال: "سعينا في العمل لوقف العدوان قائم بالسياسة" كذلك.

وتابع: "نأمل أن تنجح المساعي في وقف العدوان وذلك في مصلحة الجميع، وإذا لم تنجح المساعي فنحن مستعدون للتضحية، نحن لا نأمن غدر المعتدين والغادرين".

وتابع زعيم حركة "انصار الله" : أن العدوان السعودي حقق العديد من الأهداف، إذ "استهدف المدنيين والمنشآت الحيوية في اليمن، بمساعدة من واشنطن ومباركة من تل أبيب"، لكنه "لم ينل من صمود الشعب اليمني".

وأضاف: "خيارنا هو الصمود والثباث والتصدي لهذا العدوان.. الصمود باد في كل شيء بدءا من أسر الشهداء.. والتحرك الجاد لأبطال الميدان الذين كبدوا المعتدين الكثير من الجرحى والقتلى من بينهم قادة.. يتجلى الصمود في ثبات القبائل وتضحياتها".

وقال إن اليمن "صمد بمختلف مكوناته وفئاته أمام العدوان السعودي"، و"قوتنا الصاروخية ألحقت أذاها بالأعداء في الداخل والخارج رغم ضعف القدرات". 

وأردف: "اعتمد هذا العدوان إستراتيجية الاستباحة في كل شيء"، واستند "إلى حماية دولية في مجلس الأمن ودعم إعلامي واسع واستنفرت له كل وسائل الدعم والتأييد".

وتابع: "أثر العدوان على الكيان السياسي ووزع المناطق في اليمن بين القاعدة ومرتزقة بلاك ووتر وغيرها"، و"غذى الانقسام في الأمة وإلهاء العرب عن القضية المركزية الفلسطينية، وإدخال الكيان الإسرائيلي كعنصر داخل المنطقة، واستهداف رمز المقاومة حزب الله".

وتساءل زعيم حركة "انصار الله" : "كيف سيوفرن الأمن في عدن والجنوب أو حتى اليمن بأكمله؟"، و"لم يستطيعوا تأمين قصر المعاشيق".

واتهم النظام السعودي بالسعي إلى إثارة الخلافات الداخلية والحرص "على أن تدفع بالبعض ليتحرك ضمن أولويات أخرى"، مضيفا: "إن مسؤوليتنا بالدرجة الأولى هي التصدي للعدوان".

من جهة أخرى دعا إلى "التوحد والحفاظ على وحدة الكلمة.. نحن أقوياء بوحدتنا وبموقفنا"، كما دعا إلى "تحصين الجبهة الداخلية"، متابعا: "العديد من ضعاف النفوس تمكن العدوان من استخدامهم كأداة ضد إخوانهم"، في إشارة إلى عناصر المقاومة الشعبية./انتهى/

رمز الخبر 1861562

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =