الإدارة الأمريكية تنفي تقارير حول اتفاق مع روسيا على خروج الأسد إلى دولة ثالثة

نفت الإدارة الأمريكية تقريرا، الجمعة يفيد بأن واشنطن وموسكو توصلتا إلى اتفاق مزعوم بشأن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد إلى بلد ثالث من أجل الحصول على لجوء السياسي.

,قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية اليزابيث ترودو في معرض ردها على سؤال حول هذا الموضوع كانت صحيفة "الحياة" نشرته، إن التقرير " ليس صحيح على الإطلاق".

وأكدت الدبلوماسية الأمريكية تأييد الولايات المتحدة للمحادثات السورية السورية في جنيف، مشددة في الوقت نفسه أن موقف بلادها من الأسد "لم يتغير".

وترى واشنطن أن على الرئيس السوري ترك منصبه من أجل تسوية سلمية للنزاع في البلاد.

وكان دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي نفى أيضا الخميس الماضي، أنباء عن تقرير مزعوم حول توصل موسكو وواشنطن إلى اتفاق حول مغادرة الأسد ومستقبله./انتهى/

رمز الخبر 1861665

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha