ولايتي يؤكد على دعم ايران للحكومة الشرعية في سوريا

وصف مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي الاجراء الامريكي بسحب ملياري دولار من اموال ايران المجمدة في البنوك الامريكية بعملية نهب دولية مشيرا الى اصرار ايران على استعادة حقوقها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن علي اكبر ولايتي أشار اليوم الثلاثاء عقب استقباله نائب وزير الخارجية السويسري"ايف رسيه" إلى الاجراء الامريكي بسحب ملياري دولار من اموال ايران المجمدة في البنوك الامريكية قائلاً : "إن عداء الولايات المتحدة الامريكية لايران يعود إلى السنوات الاولى من الثورة الاسلامية في ايران ولايزال قائماً ولم تقم الولايات المتحدة بأي خطوة في سبيل التقليل من ذلك".

وأضاف : "ان ماقامت به امريكا هو عملية نهب دولية" منوهاً إلى اصرار ايران الدائم على استعادة حقها".

وفيما يخص السعودية شدد ولايتي على أن المهمة القانونية للحكومة السعودية هي توفير مكان آمن ورحب للحجاج لكي لايحدث مثلما حدث في "منى" خلال الموسم الماضي مضيفاً : "لو قام المسؤولون السعوديون بتنفيذ مهامهم تجاه الحجاج لما وقعت حادثة منى".

وفي الشأن السوري قال مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية : "اننا ندعم الحكومة الشرعية في سوريا والرئيس الاسد الذي تم انتخابه منذ عامين كرئيس للجمهورية ويجب أن تنقضي مدة رئاسته بالكامل.

وشدد ولايتي على توافق الطرفين على ضرورة الاحترام الكامل للاراضي السورية وتقرير مستقبلها من قبل الشعب السوري كما وتطابقت وجهات النظر فيما يخص الارهاب الذي يضرب سوريا دولة وشعباً./انتهى/

رمز الخبر 1862164

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =