طرد السفير السعودي من رومانيا بعد التعدي على سكرتيرة وقتلها

طردت السلطات الرومانية السفير السعودي عبد الرحمن بن ابراهيم الرسى بعد اتهامه بجريمة قتل واغتصاب المواطنة الرومانية ايوانا فيليسكو التي كانت تعمل سكرتيرةً في سفارته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن حالة غضب تعم الشارع الروماني بعد مقتل الشابة الرومانية ايوانا فيليسكو 25 عاماً التي تعرضت للاغتصاب والقتل خنقاً في السفارة السعودية في بوخاريست، الأمر الذي دفع بوزير الخارجية الروماني لازار كومانيسكو لتقديم شكوى إلى مجلس الوزراء الروماني لرفع الحصانة الدبلوماسية عن البعثة السعودية لتتمكن السلطات من إلقاء لقبض عليه. 

ويبدو إن السلطات الرومانية لم تصغي لوزير خارجيتها بل منحت البعثة الدبلوماسية السعودية فرصة للهروب من يد العدالة وذلك بطردها من البلاد، الأمر الذي أثار ضجة في الشارع الروماني واصفين هذه الحالة بالخطيرة جداً. 

وأوضحت السلطات الرومانية إن الشابة فيليسكو كانت طالبة في كلية الطب في جامعة بوخارست وتعمل في مجال السكرتارية، حيث وجدت جثتها تطفو على بركة مياه بالقرب من العاصمة، وأوضح التقرير الشرعي إن الضحية تعرضت لاستغلال جنسي ثم خنقت بالحزام.

والجدير بالذكر إن السعودية تقدم لوائح إدانات في مجال حقوق الانسان وتمررها في الامم المتحدة، في حين تقدم سنوياً المنظمات الانسانية تقاريراً عن تدهور حقوق الانسان في السعودية ولاسيما المرأة /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1862193

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha