لا يمكن إنكار دور الحرس الثوري في الدفاع عن الوطن

اكد حجة الاسلام والمسلمين غلامرضا صفائي رئيس دائرة التوجيه السياسي في مكتب القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية، أن قوات حرس الثورة الإسلامية هي درع متين للدفاع عن الوطن وأمنه القومي ولا يمكن بأي شكل من الأشكال انكار هذا الدور الجسيم الذي تقوم به.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان حجة الإسلام والمسلمين الشيخ غلامرضا صفائي تناول موضوع دور الحرس الثوري الإسلامي خلال جلسة قرآنية عقدها مع قادة مقر قيادة الأنبياء للدفاع الجوي مؤكدا  أن إنجازات هذه القوات كانت كثيرة للغاية وقد خدمت الثورة الإسلامية وكانت بمثابة ذراع نظام الجمهورية الإسلامية.

وأضاف الشيخ صفائي أن قوات الحرس الثوري الإسلامي الى جانب قوات جيش الجمهورية الإسلامية تنطلقلن من مبادئ واحدة كما إن أهدافهما مشتركة حيث أن كلاهما تسعيان للدفاع عن تراب الوطن وحفظ أمنه واستقراره.

كما أشار الى تاكيد الإمام الراحل على أهمية قوات الجيش وضرورة أن استمرار عملها النضالي وكفاحها النبيل مضيفا أن الجيش وقوات الحرس الثوري هما ذراعان قويان لنظام الجمهورية الإسلامية وعليهما أن يتعاونا معا لحفظ هذا الوطن والدفاع عن كرامة الشعب وعزته أمام العالم.

وصرّح الشيخ صفائي أن الولايات المتحدة الأمريكية بعد ما احتلت العراق عام 2003م كانت تنوي أن تضرب ايران لكنها بعد التحقيق أدركت أن ايران بشعبها وقواتها العسكرية وسعة أراضيها تختلف عن العراق وافغانستان لهذا تراجع الأمريكان عن نيتهم الخبيثة، وعندئذ أدرك الجميع ذكاء الإمام خميني (ره) و حكمته في تشكيل قوات الحرس الثوري الإسلامي التي ضاعفت القوة العسكرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وجعلت منها قوة  عالمية./انتهى/

 

رمز الخبر 1862563

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =