برلماني إيراني: يجب إعادة النظر في عمل منظمة الأمم المتحدة ومحل تواجدها

قال النائب البرلماني الإيراني حسين نقوي حسيني أن التصريحات الأخيرة لرئيس الأمم المتحدة تؤكد أن هذه المنظمة أصبحت أداة يتلاعب بها الأقوياء على حساب الضعفاء والمضطهدين، مضيفا أنه ينبغي أن يتم إعادة النظر في طريقة عمل هذه المنظمة الدولية ومكان عملها الواقع في الولايات المتحدة الأمريكية.

,أفادت وكالة مهر للأنباء أن ممثل مدينة ورامين في مجلس الشورى الإسلامي حسين نقوي حسيني انتقد بشدة على طريقة تعاطي الأمم المتحدة مع قضايا حقوق الإنسان، حيث إتهم هذه المنظمة بأنها تتأثر في قراراتها بضغوطات من قبل أنظمة وكيانات إجرامية.

وفي إشارة منه الى حادث شطب اسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في الحرب على اليمن من قائمة اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال، قال أن هذه الأحداث وما شاكلها تثبت للجميع أن هذه المنظمة باتت وسيلة يستخدمها الأقوياء لتبرير جرائمهم وإخفاء إنتهاكاتهم بحق الشعوب.

وأضاف حسيني أن تصريحات بان كي مون الأخيرة هي إعتراف صريح وجريء في نفس الوقت؛ حيث أن تاريخ هذه المنظمة لم يشهد تصريحا من هذا القبيل ولم ينتقد رئيس هذه المنظمة الدولية عمل المنظمة التي يترأسها مشيرا الى أن هذه الإعتراف ستكون نقطة عطف في تاريخ الأمم المتحدة.

وختاما أكد البرلماني الإيراني حسين نقوي حسيني على ضرورة إعادة النظر في هيكلة الأمم المتحدة وطريقة عملها ومكان تواجده في أكبر بلد يدعم الظلم وينتهك بسياساته حقوق الإنسان./انتهى/

رمز الخبر 1863213

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =