لاريجاني: قرار حقوق الإنسان جزء من مخطط غربي يستهدف ايران

اعتبر أمين لجنة حقوق الإنسان في ايران محمد جواد لاريجاني خلال لقائه أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون, أن إصدار قرار من قبل اللجنة الثالثة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة لا أساس له وجزء من مخطط غربي يستهدف ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان لاريجاني أشار خلال هذا اللقاء الى التعاطي البناء للجمهورية الإسلامية الإيرانية مع آلية (يو بي ار) التابعة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة, معتبرا المصادقة على قرار في هذه اللجنة ضد ايران خطوةً سياسيةً تماماً وليس لها أي علاقة بقضايا حقوق الإنسان .
وأكد مستشار رئيس السلطة القضائية أن جميع الدول تتوقع من الأمم المتحدة أن تحرص على مصالح جميع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية دون إنحياز الى دول معينة وأن تراعي في عملها العدل والإنصاف, قائلا "للأسف ان الشعب الايراني شهد خلال العقود الثلاثة الماضية, قيام بعض الدول الغربية المتنفذة بإستغلال إمكانيات هذه المنظمة الدولية ضده (الشعب الايراني) لأن مواقف هذه المنظمة الدولية ومجلس الامن خلال فترة الحرب العراقية التي فرضت على ايران كانت تتجاهل الشعب الايراني ومصالحه الوطنية .
وأكد لاريجاني أن عدم مراعاة منظمة الأمم المتحدة للحقوق العادلة للشعوب واتخاذها مواقف سياسية منحازة, سيسفر عن نتائج غير سارة للغاية أقلّها فقدان الأمم المتحدة لأهميتها ومصداقيتها .
من جانبه اعرب الأمين العام للأمم المتحدة في هذا اللقاء عن ارتياحه للتعامل البناء جدا لايران مع آلية المراجعة الدورية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة (يو بي ار), داعيا الى المزيد من التعاون بين الجانبين .
وبحث بان كي مون خلال اللقاء بعض الانتقادات الموجهة من قبل الدول الغربية ووسائل إعلامها حول قضايا حقوق الإنسان في إيران ./انتهى/
رمز الخبر 1194582

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =