رواية "يوما" تقدير وإجلال للسيدة خديجة (س)

قدمت الكاتبة الايرانية "مريم راهي" روايتها "يوما" للسيدة خديجة (س) مشيرةً إلى إن هذه الرواية التي تناولت جانباً من حياة زوجة رسول الله (ص) هي تقدير واحترام لشخصية هذه المرأة الكبيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن دار نشر "نيستان" قدمت رواية (يوما) للكاتبة مريم راهي التي تتناول فيها حياة السيدة خديجة (س) زوجة الرسول الكريم (ص)، وتتميز هذه القصة ببنية نصها الروائي الجيدة ومحتواها التاريخي والأدبي المهم.

واعتبرت الكاتبة الشابة "مريم راهي" في حديث لها لوكالة مهر للأنباء إنها واجهت في روايتها هذه شخصيتين أساسيتين؛ تتميزتان بحساسية تاريخية عالية هما الرسول الأعظم (ص) وزوجته السيدة خديجة (س)، موضحةً إنها اعتمدت على الوثاق التاريخية والمستندات الاخرى المرتبطة بهذا الموضوع. 

ولفتت "راهي" الى بقية الشخصيات في القصة خيالية، موضحةً إن الرواية التاريخية تعتمد دائماً على بعض الشخصيات الحقيقية إلى جانب شخصيات تخيلية تشارك في العمل في حبكة أدبية تاريخية خاصة. 

وبينت الروائية الايرانية الشابة إنها حاولت قدر الامكان أن لا تعرض الشخصيات التاريخية الأصلية لاي تغيير يحدث تشويش في عقل القارئ، مع إدخال عنصر التخيل في القصة التي تدور حول الحياة المشتركة بين الرسول الاعظم وزوجته. 

وصرحت "راهي" إنها تعتبر السيدة خديجة (س) نموذجاً تحتذي فيه بالاضافة الى انها زوجة الرسول الكريم (ص) ووالدة السيدة فاطمة (س). /انتهى/. 

 

رمز الخبر 1863281

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =